أبو ظبي: 81 في المئة معدّل إشغال الفنادق خلال عيد الأضحى

أبو ظبي – «الحياة» |

سجلت المنشآت الفندقية في أبو ظبي، نسبة إشغال بلغت 81 في المئة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، التي استمرت 4 أيام، بنمو نسبته 6 في المئة مقارنة بالعيد عام 2017، ما يُثبت قوة الجاذبية السياحية لأبو ظبي كوجهة مميزة لتمضية العطلات والترفيه العائلي.


وسُجلت الزيادة الأعلى في الإشغال الفندقي خلال ثاني أيام العيد، إذ بلغت 87 في المئة. وشهدت هذه العطلة صعوداً سريعاً لأعداد الزوار الذي قصدوا أبو ظبي، إذ شكل الزوار من داخل دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية والهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة ما نسبته 55 في المئة من إجمالي عدد الزوار.

وقال وكيل «دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي» سيف سعيد غباش: «مرة أخرى تؤكد أبو ظبي على مكانتها القوية كوجهة سياحية مميزة ومفضلة لدى الزوار من المنطقة والعالم، ونحن بذلك نحقق تقدماً نحو تحويل توقعاتنا لأعداد الزوار خلال العام الحالي إلى حقائق». وفي ما يتعلق بمعدل الإشغال وفق تصنيف النجوم الفندقي، سجلت فنادق فئة 4 نجوم أعلى معدل إشغال بلغ 88 في المئة، فيما سجلت فنادق النجمة الواحدة إلى 3 نجوم أدنى معدل بلغ 72 في المئة. وارتفعت نسبة الإشغال في الفنادق من فئة 5 نجوم 9 في المئة، ومن فئة 4 نجوم 8 في المئة.

وأضاف غباش: «تأتي هذه النتائج مع افتتاح عالم وارنر براذرز أبو ظبي، وفعاليات موسم صيف أبو ظبي، ونسعى خلال ما تقدمه أبو ظبي من برامج متنوعة على مدار السنة، وفعاليات وعروض وأنشطة ترويجية، وما تحظى به من سمعة طيبة لدى الزوار كوجهة مفضلة للسياحة والترفيه، إلى جذب مزيد من الزوار».

وخلال الأيام الأربعة من عطلة عيد الأضحى، كان من أبرز الجنسيات التي استضافتهم أبو ظبي، المواطنين الإماراتيين بما نسبته 28 في المئة، والسعوديين بما نسبته 9 في المئة، والهنود بما نسبته 8 في المئة، والبريطانيين بما نسبته 8 في المئة، والأميركيين بما نسبته 4 في المئة، إضافة إلى زوار من جنسيات أخرى.