كشف طريق تسلل إرهابيين من سورية إلى العراق

بغداد – «الحياة» |

كشف قائمقام قضاء القائم العراقي أحمد جديان في تصريحات إلى وكالة «سبوتنيك» الروسية أمس، عن طريق يتسلل منه عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي من الأراضي السورية.


وأوضح جديان: «وفق المعلومات الاستخباراتية الواردة، فإن عناصر تنظيم «داعش» يحاولون التسلل إلى الأراضي العراقية من داخل سورية باتجاه منطقة عكاشات الواقعة بين قضاءي القائم والرطبة غرب الأنبار». وأضاف: «قبل وقت قصير تسلل عناصر من التنظيم الإرهابي من سورية، من شمال نهر الفرات بين الصحراء المحاذية لقضاء القائم ومدينة الموصل مركز نينوى شمال بغداد».

وتابع جديان: «تم القضاء على العناصر الإرهابية الذين تسللوا إلى الجهة المذكورة، بعملية أمنية نوعية مشتركة من قوات التحالف الدولي ضد الإرهاب، وقوات الفرقة السابعة من الجيش العراقي».

وأكد قائمقام قضاء القائم الحدودي بين العراق وسورية، عدم وجود أي تسلل لعناصر «داعش» الإرهابي إلى القضاء والحدود مؤمنة تماماً.

ويقع قضاء القائم الذي كان يعتبر أحد أخطر معاقل تنظيم «داعش» على بعد نحو 400 كيلومتر شمال غربي بغداد بالقرب من الحدود السورية وعلى طول نهر الفرات.

وحررت القوات العراقية قضاء القائم بالكامل من سيطرة تنظيم «داعش» الإرهابي في مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2017، ضمن عمليات استعادة مناطق أعالي الفرات غرب الأنبار.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 9 كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي، تحرير الأنبار «المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد»، من سيطرة «داعش» الإرهابي وصولاً إلى الحدود السورية.