بوتين يقترح تعديل مشروع رفع سنّ التقاعد

موسكو - سامر إلياس |

بعد نأي لشهور عن جدل حول رفع سنّ التقاعد في روسيا، خرج الرئيس فلاديمير بوتين عن صمته، وحدّد موقفه في شكل واضح. ولفت إلى عوامل ديموغرافية ضاغطة لتبنّي القرار، مستدركاً بوجوب إنصاف النساء.


وعرضت الحكومة في حزيران (يونيو) الماضي مشروع قانون جديد لسنّ التقاعد، للمرة الأولى منذ ثلاثينات القرن العشرين، يتضمّن رفعها تدريجاً للنساء من 55 إلى 63 سنة، وللرجال من 60 إلى 65 سنة. وصادق مجلس الدوما (البرلمان) بقراءة أولى على مشروع القانون الذي أثار جدلاً واسعاً في روسيا، واحتجاجات نظمتها أحزاب معارضة ونقابات.

وكشف بوتين، في كلمة متلفزة، أبرز التعديلات المُزمع إدخالها على مشروع القانون. ورأى أن رفع سنّ التقاعد للنساء 8 سنوات ليس عادلاً، مشيراً إلى أن للنساء في روسيا بمعاملة خاصة، وزاد: «ندرك أنهنّ يعملن، ويحملن على عاتقهنّ الاهتمام بالمنزل ويرعين عائلاتهنّ ويربين أطفالهنّ وأحفادهنّ». وشدد على «وجوب ألا يزيد سنّ التقاعد للنساء عن الرجال»، لافتاً إلى «ضرورة تقليص الزيادة المقترحة للمرأة، من 8 إلى 5 سنوات».

وفي خطوة لتخفيف نقمة شعبية، وتشجيع النساء على الإنجاب، قال بوتين إن «النساء اللواتي لديهنّ 3 أطفال، سيتمكنّ من التقاعد قبل الموعد المحدد بـ3 سنوات، واللواتي لديهنّ 4 أطفال قبل 4 سنوات، على أن تخرج النساء اللواتي لديهنّ 5 أطفال أو أكثر، في عمر 50 سنة».

واقترح خفض عدد السنوات التي تمنح حقاً بإحالة عاجلة على التقاعد، لتصبح 37 سنة للنساء و42 للرجال.

كما اقترح بوتين الحفاظ على دعم اجتماعي في قطاع العقارات، والأراضي، وخدمات الكهرباء والماء والتدفئة، إضافة إلى استخدام المواصلات العامة للمتقاعدين، في الفترة الانتقالية للانتهاء من تطبيق القانون، وكذلك تشديد العقوبات على أرباب العمل، في حال قرّروا طرد موظفين اقتربوا من سنّ التقاعد.

واعتبر أن التعديلات الجديدة تصبّ في مصلحة المتقاعدين، والاقتصاد الروسي ككل، مشيراً إلى أن الهدف الرئيس منها هو ضمان استقرار النظام التقاعدي.

وحذّر بوتين من أن «الامتناع عن اتخاذ إجراءات جدبة يُعدّ أمراً غير مسؤول وغير عادل في حق بلادنا وأطفالنا». وأشار إلى أن «المنحى الحالي للوضع الديموغرافي، والتحليل الموضوعي، يشيران إلى أننا لا نستطيع أن نؤخر أكثر ملف رفع سنّ التقاعد»، مستدركاً أن «قرارنا يجب أن يكون عادلاً، ومتوازناً، ويراعي مصالح الناس».