ترامب يجدد الهجوم على «غوغل»

ترامب. (رويترز).
واشنطن - رويترز |

جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس (الأربعاء) هجومه على شبكات التواصل الاجتماعي ومنصات تكنولوجية منها «تويتر» و«فايسبوك» و«غوغل» قائلاً إن جميعها «تحاول إسكات» الناس.


وقال ترامب للصحافيين في البيت الأبيض الأربعاء إن نشاطات هذه الشركات ربما تكون غير قانونية، من دون أن يقدم دليلاً.

وكتب في ما بعد تغريدة قال فيها إن «غوغل» ظلت لسنوات تروج لخطاب حال الاتحاد في عهد سلفه باراك أوباما على صفحتها الرئيسة، لكنها توقفت عن ذلك بعد تولي ترامب الحكم العام الماضي.

وقال ممثل لـ«غوغل» إن الشركة «روجت للبث الحي لخطاب حال الاتحاد الذي ألقاه الرئيس ترامب على صفحة غوغل الرئيسة» في 30 كانون الثاني (يناير).

وأضاف أن «غوغل لم تروج للخطاب الأول الذي ألقاه الرئيس أمام الكونغرس، لأنه ليس خطاب حال الاتحاد».

وقال ترامب في تصريحاتها في البيت الأبيض: «أعتقد أن غوغل وفايسبوك وتويتر... تعامل المحافظين والجمهوريين معاملة جائرة للغاية».

وأضاف: «أعتقد أنها مشكلة خطيرة جداً لأنهم يحاولون إسكات قطاع كبير جداً من هذا البلد. وهؤلاء الناس لا يريدون إسكاتهم. هذا غير ملائم. وليس عدلاً. وربما لا يكون قانونياً لكننا سنرى. لا نريد سوى العدل».

وكان الرئيس الجمهوري اتهم محرك البحث «غوغل» يوم الثلثاء بالترويج للتقارير الإخبارية السلبية عنه وبحجب تغطية «وسائل الإعلام المنصفة»، وتعهد التعامل مع الموقف من دون أن يقدم أدلة أو يذكر تفاصيل عن الخطوات التي قد يتخذها.