ترامب يتعهد «التدخل» إذا لم تقم وزارة العدل و«اف بي آي» بعملهما

واشنطن - رويترز |

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقابلة أجريت أمس (الخميس) إن وزير العدل جيف سيشنز باق في منصبه حتى تشرين الثاني (نوفمبر)، لكنه حذر خلال لقاء جماهيري في ولاية إنديانا من أنه «سيتدخل» إذا لم يبدأ مكتب التحقيقات الاتحادي (اف بي آي) ووزارة العدل «القيام بعملهما».


وقال ترامب في المقابلة مع وكالة «بلومبرغ» للأنباء إن سيشنز، الذي انتقده الرئيس مراراً لتنحيه عن الإشراف على التحقيق في مزاعم تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة، باق في منصبه حتى انتخابات الكونغرس في تشرين الثاني (نوفمبر) على الأقل. لكن ترامب رفض الإفصاح عما إذا كان سيشنز سيبقى في المنصب بعد ذلك.

وفي اللقاء الجماهيري الذي عقد في إيفانشفيل في ولاية إنديانا في وقت لاحق أشار ترامب إلى أن قيادة وزارة العدل ومكتب التحقيقات الاتحادي منحازة ضد الجمهوريين وأن «الناس غاضبون».

وقال ترامب إنه يتحدث عن «وزارة العدل ومكتب التحقيقات الاتحادي، على مستوى القيادة، لأن في كل منهما أشخاصاً رائعين، لكن على كل من وزارة العدل و«اف.بي.آي» البدء في القيام بعملها كما ينبغي والآن».

وأضاف: «أردت البقاء بعيداً من الأمر، لكن في إحدى المراحل إذا لم تجر الأمور كما يجب... فإنني سأتدخل وأشارك إذا اقتضى الأمر».

وحمل ترامب سيشنز المسؤولية جزئياً عن التحقيق في التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات التي أجريت في 2016. وبعد تنحي سيشنز، عين نائبه رود روزنشتاين المحقق الخاص روبرت مولر لقيادة التحقيق الذي وصفه ترامب بأنه عملية ملاحقة.

وسئل ترامب خلال المقابلة مع «بلومبرغ» عما إذا كان سينصاع إذا أصدر مولر استدعاء له للإدلاء بأقواله فقال «سأرى ما سيحدث».

ونقلت الوكالة عن ترامب قوله «إنني أنظر إلى الأمر على نحو مختلف.. أنظر إليه باعتباره تحقيقاً غير قانوني لأن خبراء عظماء قالوا إنه لم يكن يجب أبداً أن يكون هناك محقق خاص».

واستأنف ترامب هجماته على سيشنز عبر «تويتر» الأسبوع الماضي قائلاً إنه لم يكن في أي وقت مسيطراً بالكامل على وزارة العدل.

وفي رد نادر قال سيشنز: «توليت زمام الأمر في وزارة العدل في اليوم الذي أديت فيه اليمين لتولي المنصب... لن تتأثر أفعال الوزارة بالاعتبارات السياسية ما دمت موجوداً في منصب وزير العدل».

وفي تغريدة يوم السبت قال ترامب إن سيشنز «لا يفهم ما يحدث تحت قيادته».

وقال الرئيس الأميركي إن تحقيق مولر «متضارب بشدة.. الفساد الحقيقي يمر من دون محاسبة».

وكان بعض أعضاء الكونغرس الجمهوريين توقعوا أن يغير ترامب وزير العدل، وهو سناتور سابق، بعد الانتخابات المقررة في السادس من تشرين الثاني (نوفمبر).