روسيا: سورية لها الحق في طرد المسلحين من إدلب

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. (رويترز)
موسكو - رويترز |

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم (الجمعة) إن الحكومة السورية لها كامل الحق في تعقب المتشددين وطردهم من إدلب الخاضعة إلى سيطرة المعارضة المسلحة.


وأوضح لافروف أن المحادثات مستمرة لإقامة ممرات إنسانية في إدلب. ومحافظة إدلب والمناطق المحيطة بها هي آخر منطقة كبيرة خاضعة إلى سيطرة جماعات المعارضة المسلحة المناهضة للرئيس بشار الأسد.

وقال مصدر إن الأسد يستعد لشن هجوم على مراحل لاستعادة السيطرة عليها. ونقلت وكالة «إنترفاكس» عن لافروف قوله إن قوات الحكومة السورية «لها كامل الحق في حماية سيادتها وطرد وتصفية التهديد الإرهابي على أراضيها».

وزاد التوتر بين روسيا والغرب في شأن إدلب وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس أنها ستبدأ تدريبات عسكرية كبيرة في البحر المتوسط غداً قبالة الساحل السوري.

وقال لافروف أيضاً إن الاتصالات بين روسيا والولايات المتحدة في شأن سورية تجري لحظة بلحظة.

ودعت الأمم المتحدة روسيا وإيران وتركيا إلى تأجيل المعركة التي يمكن أن تؤثر على ملايين المدنيين وحضت على فتح ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين.

وقال الناطق باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم إن بوتين سيحضر قمة ثلاثية في طهران في السابع من أيلول (سبتمبر) مع رئيسي تركيا وإيران.