«كوكا كولا» تشتري مقاهي «كوستا» بـ 5.1 بليون دولار

لندن - أ ف ب |

أعلنت شركة «كوكا كولا» أمس التوصل إلى اتفاق مع شركة «ويتبريد» البريطانية لشراء سلسلة مقاهي «كوستا» العالمية مقابل 3.9 بليون جنيه استرليني (5.1 بليون دولار)، لتكون العلامة العالمية الأولى التي تملكها الشركة في قطاع المشروبات الساخنة.


وقال الرئيس التنفيذي لشركة «كوكا كولا» جيمس كوينسي في بيان مشترك إن «المشروبات الساخنة من بين القطاعات القليلة في خارطة المشروبات العالمية التي لا تملك فيها الشركة علامة عالمية، وكوستا تمكننا من ولوج هذه السوق عبر علامة قهوة قوية».

وأنجزت الصفقة في وقت يشهد قطاع المشروبات الغازية التقليدي تراجعاً نظراً إلى المخاوف المتعلقة بالصحة والسمنة في الولايات المتحدة وفي أسواق أخرى. وفي بداية آب (أغسطس) الماضي، وقعت «بيبسي كولا» المنافسة اتفاقاً لشراء شركة «صوداستريم» الإسرائيلية مقابل 3.2 بليون دولار، مستهدفة المستهلكين الذين يبدون قلقاً من زيادة النفايات الناجمة عن عبوات البلاستيك في العالم. وتنتج «صوداستريم» ماكينات تحوّل مياه الشرب إلى مياه غازية.

وتحت ضغط مستثمرين مغامرين أعلنت «ويتبريد» في نيسان (أبريل) الماضي أنها ستتخلى عن «كوستا» للتركيز على قطاع فنادق «بروميير إن» التي تملكها، وجاء القرار بعدما أصبحت مجموعة «إليوت» الأميركية أكبر مساهم فيها بحصة نسبتها 6 في المئة. وأعلنت الرئيسة التنفيذية لشركة «ويتبريد» اليسون بريتان في بيان أن «إعلان اليوم يمثل قيمة إضافية كبيرة للشركة»، متوقعةً أن يدر ذلك أرباحاً على المساهمين. وستمكن الصفقة الشركة البريطانية من خفض ديونها وتعزيز صندوق التقاعد وستفسح المجال أمام توسيع علامتها الفندقية «بروميير إن».

واشترت «ويتبريد» سلسلة «كوستا» عام 1995 من مؤسسيها سيرجيو وبرونو كوستا، وتشغِّل اليوم نحو 2400 مقهى في بريطانيا ونحو 1400 في العالم. وتشغل «كوستا» كذلك أكثر من 8 آلاف آلة «كوستا إكسبرس» في 8 بلدان وتبيع منتجاتها في المتاجر الكبرى. وتملك «بروميير إن» 785 فندقاً في بريطانيا، إضافة إلى فنادق في ألمانيا والشرق الأوسط.