تشيفرين يريد عرضا أوروبياً واحداً لاستضافة مونديال 2030

رئيس يويفا الكسندر تشيفرين (موقع الاتحاد الأوروبي)
موناكو - رويترز |

قال رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ألكسندر تشيفرين إنه يريد عرضاً أوروبياً واحداً لاستضافة نهائيات كأس العالم 2030، مؤكداً أن وجود عرض بريطاني سيمثل «فكرة حكيمة».


وأشار الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم الشهر الماضي إلى أنه يجري دراسة حول إمكان استضافة نهائيات كأس العالم.

وعلى رغم أن الاتحاد الإنكليزي لم يذكر في شكل مباشر إمكان التقدم بعرض بريطاني مشترك فإنه من المرجح أن تتعلق الدراسة بالفوائد المحتملة لمثل هذا الأمر مع الأخذ في الاعتبار أن الفرق المشاركة ستزيد في 2026 وتصبح 48 منتخباً.

وقال تشيفرين للصحافيين أمس (الجمعة): «قلت في مرات عدة إنه بعد كل هذه السنوات حان الوقت لكي يفوز هذا الجزء من أوروبا باستضافة كأس العالم... الشيء الوحيد الذي سأصر عليه هو وجود عرض أوروبي واحد».

وأضاف: «لا أريد أن يحدث انقسام في أوروبا بسبب ملف كأس العالم وسيحدث انقسام (لو لم نتقدم بملف واحد) لأن عملية التصويت ستكون معلنة».

ورداً على سؤال في شأن ملف بريطاني محتمل قال رئيس الاتحاد القاري: «ستكون فكرة حكيمة والبنية التحتية في بريطانية جيدة جداً».

واستضافت إنكلترا كأس العالم 1966 لكنها أخفقت في محاولتها الأخيرة لاستضافة نهائيات 2018 التي أقيمت في روسيا.

ووفقاً لنظام التناوب في الاتحاد الدولي (فيفا) لم يكن في وسع الدول الأوروبية التقدم بعرض لاستضافة النسخة التالية. وأقيمت قبل ذلك آخر نسخة في أوروبا العام 2006 عندما استضافت ألمانيا النهائيات.

وأعلنت أميركا الجنوبية عن عرض مشترك ثلاثي بين الأرجنتين وأوروغواي وباراغواي لاستضافة نهائيات كأس العالم 2030.

وقال المغرب، الذي تقدم بخمس محاولات غير ناجحة سابقة لاستضافة كأس العالم ومنها نسخة 2026، إنه ينوي التقدم بعرض لنسخة 2030.

ومن المنتظر أن تستضيف قطر كأس العالم 2022 بينما ستقام النسخة التالية في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.