سيرينا تسحق فينوس في لقاء عائلي في «أميركا المفتوحة»

سيرينا وفينوس ويليامز خلال مواجهتهما في بطولة أميركا المفتوحة (إفي)
نيويورك - رويترز |

سحقت سيرينا وليامز شقيقتها الكبرى فينوس 6-1 و6-2 في لقاء عائلي في الدور الثالث لبطولة «أميركا المفتوحة» للتنس أمس (الجمعة) لتواصل مسيرتها نحو معادلة الرقم القياسي وإحراز لقبها الـ 24 في البطولات الأربع الكبرى.


وكان من المنتظر أن تكون المواجهة قوية ومثيرة، لكن ما حدث كان غير ذلك وفرضت سيرينا سيطرتها من البداية وحتى النهاية.

واللقطة المثيرة الوحيدة حدثت في الشوط الثاني حيث تعرضت سيرينا إلى إصابة بالتواء في الكاحل وثار قلق بين المشجعين في الملعب.

وتمكنت سيرينا من مواصلة اللعب، لكن عند أول تغيير لمكان وجودها في الملعب طلبت الخضوعإلى العلاج.

وفي النهاية شعرت فينوس فقط بالألم بعدما تعرضت إلى أسوأ هزيمة في 30 مباراة أمام شقيقتها سيرينا المصنفة الأولى عالمياً سابقاً.

وقالت سيرينا: «هذه أفضل مباراة لي منذ العودة إلى التنس. عملت بجدية شديدة من أجل ذلك... وأتمنى أن أحصد ثمار كل ذلك».

وأضافت: «تعرضت لالتواء في الكاحل وكنت أريد أن أضع ضمادة.. حتى نهاية المباراة ثم أرى كيف ستسير الأمور غداً».

وحافظت فينوس، الحاصلة على سبعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، على إرسالها الأول لكنها انهارت بعد ذلك أمام سيرينا التي فازت بسبعة أشواط متتالية وحسمت المجموعة الأولى في 31 دقيقة وتقدمت 2-صفر في المجموعة الثانية.

وأوقفت فينوس هذا الانهيار وقلصت الفارق إلى 2-1 قبل أن تفرض سيرينا سيطرتها مجدداً وتتقدم 5-1 بينما حسمت اللقاء بضربة أمامية قوية.

وقالت فينوس: «هي لم تحقق الفوز الليلة لأني كنت أعاني. لقد قدمت أداء رائعاً من التنس. أعتقد أنها أفضل مباراة لها أمامي. لا أعتقد أني ارتكبت الكثير من الأخطاء لكنها فعلت كل شيء في شكل صحيح».

وأضافت أنه «عندما تؤدي اللاعبة المنافسة بهذا الشكل لا يوجد ما يجعلني أشعر بالإحباط».