الصين: لا نضغط على آخر حليف أفريقي لتايوان حتى نكسب ولاءه

أرشيفية.
بكين - رويترز |

أعلن ديبلوماسي صيني كبير اليوم (السبت) أن الصين لا تمارس أي ضغط على مملكة إي سواتيني، آخر حليف ديبلوماسي أفريقي لتايوان، حتى تحول ولاءها إلى بكين وإن كانت تعتقد أنها مسألة وقت فقط ليتحقق ذلك.


وقال مبعوث الصين الخاص لأفريقيا شو جينغ في إفادة صحافية بأن قضية إي سواتيني وعدم ارتباطها بعلاقات مع بكين «سؤال مهم»، لكنه أضاف أن الأمر يرجع لها لاتخاذ المبادرة.

وأضاف «في ما يتعلق بهذه القضية، لن نبذل أي ضغط وسننتظر الوقت المناسب. أعتقد أن هذا اليوم سيأتي عاجلا أم آجلا».

وتعبر الصين على نحو متزايد عن رغبتها في كسب ولاء إي سواتيني، المعروفة مسبقا باسم سوازيلاند، لها بدلا من تايوان، على رغم اتهام حكومة إي سواتيني للصين بأنها تلعب بالعقول، كما قالت إنها لا ترغب في التخلي عن تايبه.

وستكون إي سواتيني الدولة الأفريقية الوحيدة غير الممثلة في قمة كبرى بين الصين ودول أفريقية في بكين هذا الأسبوع، حيث من المرجح أن يعرض الرئيس الصيني شي جين بينغ قروضا جديدة ومساعدات لأفريقيا.

ولتايوان، التي تعتبرها الصين إقليما منشقا، علاقات رسمية الآن مع 17 دولة فقط، غالبيتها دول صغيرة ونامية في أميركا الوسطى ومنطقة المحيط الهادئ بما في ذلك بيليز وناورو.

وتعهدت تايوان التصدي لسلوك الصين «الخارج عن السيطرة بشكل متزايد»، بعدما خسرت تايبه الشهر الماضي حليفا آخر لصالح بكين عندما أصبحت السلفادور ثالث دولة تغير ولاءها إلى الصين العام الحالي.