سرقة منزل اللاعب ديباي أثناء مباراته مع فريق ليون

ليون - أ ف ب |

تعرض منزل اللاعب الهولندي ممفيس ديباي للسرقة مساء الجمعة خلال مشاركته في مباراة مع فريقه ليون ضد نيس ضمن الدوري الفرنسي لكرة القدم، وفق ما أفادت مصادر متطابقة يوم أمس السبت.


وأوضحت مصادر مقربة من التحقيق أن قيمة ما سرق من منزل اللاعب البالغ من العمر 23 سنة، وصل إلى 1,5 مليون يورو.

إلا أن الشرطة لم تؤكد هذا المبلغ، مشيرة إلى أنه لا يزال من المبكر تحديد القيمة الدقيقة للمسروقات.

وغالباً ما ينشر ديباي عبر إنستغرام، صوراً تظهر أسلوب حياته الباذخ، كالسفر على متن طائرات خاصة أو تمضية إجازات على متن يخوت.

ووفق تقرير أعدته صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية في شباط (فبراير) 2018، يتقاضى ديباي راتباً شهرياً إجمالياً يصل إلى 350 ألف يورو. وقال رئيس ليون جان - ميشال أولاس في تصريحات السبت أن ديباي «أصيب باليأس. كان لديه الكثير من الأغراض في هذا المنزل (...) سنساعده كما كل لاعبينا الذين قد يواجهون صعوبات. هذا مرتبط ببعض الصعوبات الاجتماعية. للعيش سعيداً، يجب أن تعيش متخفياً».

وأضاف: «الشرطة تتابع الموضوع. قام عناصرها بعملية رفع للبصمات والأمور تبدو إيجابية (لجهة التعرف إلى اللصوص)»، مشيراً إلى فتح تحقيق، وأن المحققين يستعينون بتسجيلات كاميرات موضوعة في المكان.

وحصلت عملية اقتحام المنزل والسرقة خلال مشاركة ديباي في مباراة فريقه ضد ضيفه نيس الجمعة ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الفرنسي، والتي خسرها المضيف صفر - 1.