لبنان: توقيف 6 في عراك بالسكاكين بين لبنانيين وسوريين في برج حمود

بيروت - «الحياة» |

خيم التوتر على منطقة برج حمود في ضواحي بيروت الشرقية بعد سقوط قتيلين وجريحين في إشكال تطور إلى طعن بالسكاكين وقع مساء أول من امس، بين لبنانيين وسوريين. وعاين مفوض الحكومة المعاون القاضي القاضي رولان شرتوني موقع الجريمة التي وقعت واستمع، إلى إفادات الشهود وجرى توقيف ٦ أشخاص على خلفية الأعتداء.


وكان شريط مصور للحادث انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي يُظهر عراكاً بين مجموعة من سكان برج حمود وسوريين، تطور إلى تضارب بالكراسي والعصي، قبل أن يتبلغ الطعن بالسكين الذي ذهب ضحيته قتيلان.

وذكر أن الإشكال بدأ عندما أقدم شخص سوري على شتم لبناني أرمني سبعيني فرد عليه بالمثل، فأقدم الأول على قتل الرجل الأرمني، ما دفع بمجموعة من الأرمن إلى اللحاق بالسوري الذي كان برفقة صديق له حيث حصل تضارب بالكراسي تطور إلى تضارب بالسكاكين، ومقتل السوري الأول وإصابة الثاني بجروح بليغة وجرح عدد من الشبان نقلوا على الأثر إلى مستشفيات المنطقة.

إلى ذلك، أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي عن توقيف شعبة المعلومات 40 سورياً، بينهم سيدتان وطفلان في بلدة الصويري- البقاع الغربي، بجرم دخول الأراضي اللبنانية خلسة. وأشارت شعبة العلاقات العامة أن العملية جاءت «نتيجة للمتابعة والرصد، وفي إطار مكافحة عمليات تهريب الأشخاص من سورية إلى لبنان، وجرى تسليم الموقوفين إلى القطعة المعنية، والتحقيق جار بإشراف القضاء المختص».