مؤسسات المال تبحث في البحرين أثر «فينتيك» على نشاط المصارف

المنامة - «الحياة» |

تخطط البحرين لتكون مركزاً رائداً في مجال التقنية المالية في المنطقة، من خلال دعم القطاع الخاص وريادة الأعمال المتخصصة في هذه المجالات وتأمين بيئة حاضنة للتكنولوجيا المالية (فينتيك).


وأعلن «بنك ABC» و «شركة الخدمات المالية العربية»، عن إطلاق منتدى التقنية المالية الثالث «فينتيك» والذي يعتبر التجمع الأكبر في المنطقة لرواد الأعمال عموماً وأعمال التقنية المالية، فضلاً عن صناع السياسات والهيئات التنظيمية، في البحرين خلال شباط (فبراير) المقبل. ويأتي هذا المنتدى الذي يرعاه البنك المركزي البحريني، مع دخول الذكاء الإصطناعي والتكنولوجيا الرقمية إلى القطاع المالي في المنطقة والعالم، ما دفع المؤسسات المالية والمصرفية إلى تطوير الكثير من الخدمات بهدف تحقيق أفضل خدمة للمستخدم من جهة، وأقصى قدر من المنفعة والجدوى الاقتصادية للمؤسسات المالية من جهة أخرى.

واعتبر نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة «بنك ABC» ورئيس مجلس إدارة «شركة الخدمات المالية العربية»، صائل الوعري أن «الخدمات المصرفية تتجاوز الإرباك المالي، إذ تعمل التحسينات الكبيرة في الإمكانات الرقمية والذكاء الاصطناعي وزيادة الشمول المالي، على تغيير طريقة تقديمنا للخدمات المصرفية».

وأضاف أن «المنتدى يركز على الفرص والتحديات الرئيسة للتقنيات المالية والابتكارات، إذ يبحث أثر التكنولوجيا على المصارف والإنسان على حد سواء، إضافة إلى تطوّر تجربة المستخدم، خصوصاً أننا نشهد اليوم نمواً هائلاً في الحلول الجديدة القائمة على الذكاء الاصطناعي في حياتنا اليومية، ما يجعل فهم هذه التوجهات جوهرياً لتشكيل مستقبل الصناعة المالية.»

وأكد أن «استضافة البحرين منتدى التقنية المالية الثالث تعكس التزامنا تجاه المملكة والمنطقة ككل، إذ أصبح هذا الحدث المؤتمر التقني المالي الأشهر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويدعم رؤية البحرين بأن تُصبح مركزاً رائداً في مجال التقنية المالية».

ويجمع المنتدى قادة الفكر والمهنيين والمبتكرين المرموقين الدوليين في مجالي التقنية المالية والذكاء الاصطناعي، لمناقشة مجموعة واسعة من القضايا، والتي تشمل مستقبل الخدمات المصرفية، والأثر المحتمل للذكاء الاصطناعي على المستقبل، والخدمات المصرفية المفتوحة، والتعهيد الجماعي، والشمول المالي.