391 قتيلاً في سورية خلال شهر

رويترز - أرشيفية.
لندن - «الحياة» |

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 391 مدنياً في سورية خلال آب (أغسطس) الماضي. وأوضحت في تقرير دوري أصدرته أمس إن من بين القتلى 66 طفلًا و37 امرأة، قتلوا على يد أطراف النزاع الفاعلة.


ووفق التقرير فإن النظام السوري والمليشيات الإيرانية مسؤولون عن مقتل 239 مدنيًا الشهر الماضي، وروسيا مسؤولة عن مقتل 36 مدنيًا، وقوات الإدراة الذاتية (الكردية) 15، والتنظيمات المتشددة 12، وفصائل المعارضة شخص واحد، فيما قتل 88 شخصًا على يد جهات مجهولة. وبذلك ارتفع عدد القتلى المدنيين منذ مطلع العام 2018 وحتى أيلول(سبتمبر) الجاري إلى 6036 مدنيًا، 4419 منهم على يد قوات الحلف السوري- الروسي، وفق أرقام الشبكة السورية.

وسجلت «الشبكة السورية» مقتل 194 مدنيًا على يد النظام السوري تحت التعذيب، في إشارة إلى قوائم المعتقلين الذين أعلن النظام عن موتهم في سجونه. وشددت على أن قوات النظام السوري والقوات الروسية «انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة».