النظام يتقدم في عمق بادية السويداء

لندن - «الحياة» |

واصلت قوات النظام السوري تقدمها في جيب أخير يتمركز فيه عناصر تنظيم «داعش» ببادية السويداء، وأفيد أن اشتباكات عنيفة وقعت بين الجانبيين سقط خلالها قتلى وجرحى.


وأوضحت وكالة الأنباء السورية (سانا) التابعة للنظام أن «وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت ضربات مركزة على الجيب المتبقي لإرهابيي داعش في تلول الصفا بعمق بادية السويداء الشرقية». وأشارت إلى أن «سلاحي الجو والمدفعية قصفا على محاور تحركات داعش ومقراته في عمق الجروف الصخرية على اتجاه تلول الصفا بالريف الشرقي ما أسفر عن تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد». وأضافت أن «وحدات الجيش عززت انتشارها وثبتت نقاطها في محاور تقدمها لتشكل نقاط إسناد متقدمة في عملياتها بالتزامن مع إفشال أي محاولة تسلل لعناصر باتجاه تجمع مياه سد هاطيل أهم مصادر التنظيم المائية شمال غربي تلول الصفا الذي سيطر عليه الجيش قبل يومين».

من جانبة، أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن الاشتباكات التي جرت بين قوات النظام و «داعش» سقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفيين، مشيراً إلى ارتفاع عدد القتلى إلى 193 على الأقل من عناصر «داعش» في المنطقة منذ الـ25 من تموز (يوليو) الماضي، فيما قتل 75 على الأقل من عناصر النظام والمسلحين الموالين له خلال الفترة ذاتها، من ضمنهم عناصر من حزب الله اللبناني أحدهم قيادي لبناني.