ألبا يستغرب استبعاده من تشكيلة إسبانيا

جوردي ألبا. (رويترز).
برشلونة - رويترز |

استغرب جوردي ألبا مدافع برشلونة حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإٍسباني لكرة القدم استبعاده من تشكيلة إسبانيا التي أعلنها لويس إنريكي المدرب السابق للنادي الكاتالوني، لكنه قال إنه «لم يطلب تفسيرا للقرار».


وشارك ألبا مع إسبانيا في أربع بطولات دولية كبرى، لكنه غاب عن التشكيلة الأولى للمدرب الجديد لويس إنريكي لمواجهة كرواتيا وانجلترا في دوري الأمم الأوروبية.

وجاء استبعاد كوكي لاعب وسط أتليتيكو مدريد مفاجأة اخرى في التشكيلة.

وسيحل خوسيه جايا مدافع بلنسية محل ألبا في التشكيلة، بينما استدعى لويس إنريكي أيضا ماركوس ألونسو ظهير أيسر تشيلسي.

وقال ألبا بعدما صنع هدفين وسجل اخر في فوز ساحق لبرشلونة (8-2) على ويسكا الليلة الماضية: «لم أتوقع ذلك (الاستبعاد)، لكني لم اتوقع أيضا المشاركة في بطولة أوروبا 2012 بعد أدائي مع بلنسية. قرار انضمامي أو استبعادي من الفريق الوطني ليس بيدي.

أود اللعب للفريق الوطني، لكنه قرار المدرب ويجب احترامه. الموسم الماضي كان جيدا والحالي بدأ بشكل جيد. أقدر دوري مع النادي وسنرى ما سيحدث مع الفريق الوطني».

وكان ألبا لاعبا أساسيا في تشكيلة لويس إنريكي في أول موسمين مع النادي الكاتالوني، حينما فاز الفريق بلقب الدوري عامين متتاليين ومثلهما في كأس الملك وتوج بلقب دوري أبطال أوروبا.

وخسر مكانه في التشكيلة لصالح المدافع الفرنسي لوكا ديني في مراحل من الموسم الأخير للمدرب.

وانتقد ألبا مدربه لويس إنريكي في مقابلة العام الماضي قائلا إنه «يعرف أنه سيكون أفضل حالا تحت قيادة المدرب الحالي ارنستو بالبيردي مما كان عليه في عهد سلفه».

ورفض لويس إنريكي الرد على أسئلة تتعلق باستبعاد ألبا من التشكيلة خلال مؤتمر صحافي الجمعة الماضي قائلا إنه «لن يتحدث عن أي لاعب تم استبعاده».

وأضاف ألبا «لا أدري سبب استبعادي، لأني أعرف متى ألعب بشكل جيد والعكس. كل ما يمكن فعله هو احترام القرار الذي اتخذه المدرب. ليس لدي أي مشكلة مع أي شخص. ألعب بشكل جيد مع النادي وهذا عملي. لو سارت الأمور بشكل جيد ربما أعود لتشكيلة الفريق الوطني».