الكرملين يرفض اتهام ماكرون لبوتين بمحاولة «تفكيك» الاتحاد الأوروبي

موسكو - أ ف ب |

رفض الكرملين اليوم (الاثنين) اتهاماً وجهه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين بمحاولة «تفكيك» الاتحاد الأوروبي.


وكان ماكرون قال في مقابلة مع قناة «اس في تي» التلفزيونية السويدية الاحد: «احترم فلاديمير بوتين فعلاً ... لكن حلمه هو تفكيك الاتحاد الأوروبي».

وصرح الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الاثنين أمام صحافيين أن بوتين يسعى على العكس إلى «تعزيز الروابط مع الدول الأعضاء في التكتل ويتمنى الازدهار والاستقرار لأوروبا».

وأضاف أنه «في ما يتعلق بالاحترام، فإن الرئيس يبادل ماكرون الشعور نفسه، لقد أقام علاقات عمل بناء وعلاقات شخصية طيبة» مع ماكرون.

وتابع أنه «في خصوص الموقف من الاتحاد الأوروبي علينا أن نقول مع الأسف إن العلاقات لم تصل إلى هذا المستوى من الجمود بسبب روسيا»، مشيراً إلى أن «من مصلحتنا أن يكون الاتحاد الأوروبي مزدهراً ومستقراً. الرئيس بوتين عرض هذه المقاربة مرات عدة ولم يتغير فيها شيء».

وتتعرض روسيا منذ العام 2014 إلى عقوبات أوروبية وأميركية صارمة على خلفية دورها المفترض في النزاع الاوكراني. وردت موسكو على العقوبات بفرض حظر على المنتجات الغذائية الغربية تم تمديده في تموز (يوليو) حتى 2019.

ويعود اللقاء الأخير بين بوتين وماكرون إلى تموز (يوليو) الماضي عندما توجه الرئيس الفرنسي إلى موسكو لحضور المباراة النهائية لكأس العالم في كرة القدم للعام 2018 بين بلاده وكرواتيا وفاز فيها منتخب فرنسا.