طهران جندت مئات من السوريين

(سانا)
لندن - «الحياة» |

كشفت مصادر متطابقة أن طهران جندت مئات السوريين للعمل ضمن المليشيات المواليه لها في سورية، وأن هؤلاء يأتمرون بأمرها ويحصلون على رواتب منها بعيداً من النظام السوري.


وأكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن القوات الإيرانية لم تكتف بتمددها العسكري داخل سورية، عبر استقدام عناصر من الحرس الثوري الإيراني أو من الميليشيات الموالية، بل تعدى ذلك إلى تعمدها إنشاء قوة موالية لها في شكل مباشر، قوامها سوريين، يأتمرون بأمر القوات الإيرانية ويقاتلون معها، من دون العودة إلى النظام السوري أو قواته.

ونقل «المرصد» عن مصادر وصفها بـ «الموثوقة» تأكيدها قيام القوات الإيرانية بتجنيد أكثر من 2000 مقاتل من الجنسية السورية، القسم الأكبر منهم ينحدر من محافظة دير الزور، ممن تطوعوا في صفوف هذه القوات التي تتلقى الدعم المادي والعسكري واللوجستي المباشر من القوات الإيرانية العاملة في سورية.

وأوضحت المصادر أن تعداد المقاتلين في هذه القوة، والبالغ ألفي شخص، يتلقون رواتب مقدمة لهم من الجانب الإيراني المسؤول عنهم، من مبلغ 48 ألف ليرة سورية وصولاً إلى 75 ألف ليرة، تتفاوت وفق المنصب ووفق القِدم في الخدمة، وسط استمرار التحركات الإيرانية لجذب المزيد من العناصر إلى قواتها، التي تتعرض بين الحين والآخر إلى ضربات إسرائيلية أو من التحالف الدولي.