وزير الدفاع المصري: ماضون في اقتلاع جذور التطرّف

القاهرة – «الحياة» |

أثنى وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي على الأداء المتميز لجميع القوات المشاركة في العملية العسكرية «سيناء 2018» والتنسيق المعلوماتي والأمني مع الأجهزة المعنية، الذي أسفر عن تحقيق العديد من «النتائج الإيجابية» طوال الفترة الماضية. وأكد زكي أن القوات المسلحة ماضية بكل إصرار في اقتلاع جذور الإرهاب والتطرف وتهيئة المناخ الملائم للاستثمار والتنمية الشاملة في سيناء وتوفير الحياة الكريمة لأبنائها.


وقال الناطق باسم الجيش العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، إن وزير الدفاع تفقد «مراحل تنفيذ العملية العسكرية وتطويرها» من داخل مركز عمليات القوات المسلحة في قيادة قوات شرق القناة. وأوضح أن الفريق أول محمد زكي استمع إلى عرض تفصيلي من قائدي الجيشين الثاني والثالث تضمن حجم القوات المشاركة وتشكيلها، والإجراءات المتخذة لتطوير أعمال القتال في مناطق مكافحة النشاط الإرهابي واستكمال القضاء على العناصر الإرهابية وإحكام السيطرة الكاملة على المناطق والبؤر التي تم تطهيرها لضمان عدم تسلل العناصر الإرهابية أو وصول الدعم اللوجيستي إليها.

وناقش وزير الدفاع مع قادة قطاعات شمال سيناء ووسطها إجراءات التحضير للمراحل المختلفة للعملية وسبل تنفيذها، إذ استعرض قائد الجيش الثاني الميداني أبرز نتائج أعمال التمشيط والمداهمة والعمليات النوعية في شمال سيناء والتدابير المخططة لاستكمال تدمير البنية التحتية والبشرية للإرهاب، والتنسيق مع الشرطة المدنية لاستعادة الانتشار والسيطرة الأمنية في نطاق المدن والتجمعات السكنية في المناطق التي تم تطهيرها.

كما تناول قائد الجيش الثالث الميداني إجراءات إحكام السيطرة الكاملة وإعادة تمشيط الدروب والمناطق الجبلية والمسارات والوديان المؤدية إليها وتنفيذ أعمال التجهيز الهندسي وإجراءات التأمين الشامل للقوات وتنفيذ العمليات النوعية التي أسفرت عن القضاء على العديد من العناصر التكفيرية وضبط كميات كبيرة من الأسلحة والمركبات والإمدادات اللوجيستية في وسط سيناء.

واستعرض قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب أبرز المشروعات التنموية التي يتم تنفيذها في شبه جزيرة سيناء بدءاً من الضفة الشرقية لقناة السويس وحتى خط الحدود الدولية، وذلك في مجال البنية الأساسية والإسكان والطرق والخدمات العامة والزراعة واستصلاح الأراضي وإقامة التجمعات السكانية والبدوية التي يجري إنشاؤها بالتزامن مع تنفيذ مراحل العملية الشاملة، وكذلك الإجراءات التي يتم تنفيذها لتأمين العمل بتلك المشروعات بالتعاون مع الجيشين الثاني والثالث. وحضر العرض رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمد فريد وعدد من قادة الجيش.

على صعيد آخر، أكد رئيس الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبدالمنعم التراس أهمية دعم التعاون بين مصر وعمقها الإفريقي، وحتمية تعزيز العلاقات بين الجانبين.

واستقبل التراس في القاهرة أمس، نائب رئيس الأركان في جمهورية جيبوتي العميد الركن طاهر علي محمد. وأثنى رئيس الهيئة العربية للتصنيع على دور جيبوتي فى حماية السواحل الجنوبية للبحر الأحمر وتعاونها الدائم مع مصر. وأشار إلى أن الهيئة كمؤسسة صناعية وطنية لديها اهتمام بالتعاون مع جيبوتي على نحو يلبي المصالح المشتركة للجانبين، خصوصا أن جيبوتي أبدت اهتماماً متزايداً بمنتجات الهيئة المتعددة العسكرية والمدنية.

وأفادت الهيئة في بيان بأن نائب رئيس الأركان الجيبوتي أكد أهمية التعاون مع مصر، مشيداً بالهيئة العربية للتصنيع وإمكاناتها المتقدمة في المجالات العسكرية والمدنية كافة.

في غضون ذلك، قتلت الشرطة المصرية 4 أشخاص قالت إنهم «عناصر إجرامية خطرة»، على الطريق الرابط بين القاهرة والسويس. وأفادت وزارة الداخلية بأن قواتها استهدفت تشكيلاً عصابياً وسعت إلى توقيف أفراده الذين بادروا بإطلاق أعيرة نارية في اتجاه عناصرها الذين ردوا بإطلاق النار عليهم، ما أسفر عن مقتلهم، وعثر في حوزتهم على كمية من الأسلحة وذخائرها.