إقصاء ميسي يثير الغضب

برشلونة - «الحياة» |

تسبب غياب مهاجم برشلونة والأرجنتين ليونيل ميسي من قائمة مختصرة أعلنها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للمرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم أول من أمس (الاثنين)، ضمت المصري محمد صلاح إلى جوار قائد البرتغال كريستيانو رونالدو وقائد كرواتيا لوكا مودريتش، في كثير من علامات الاستفهام، ما دعا نادي برشلونة إلى التغريد عبر حسابه بكتابته: «في أعيننا الأفضل دائماً».


وعلى رغم فوز ميسي مع برشلونة بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني الموسم الماضي فإن اللاعب البالغ من العمر 31 عاما أخفق في كأس العالم مع منتخب بلاده وأهدر ركلة جزاء أمام ايسلندا، وأحرز هدفا وحيدا في أربع مباريات، قبل أن تودع الأرجنتين البطولة من دور الستة عشر.

وكانت آخر مرة خرج فيها ميسي من القائمة المختصرة، التي تضم ثلاثة لاعبين، في 2006. لكنه فاز بالجائزة خمس مرات، واحتل المركز الثاني ست مرات.

وسينافس صلاح هداف ليفربول والدوري الإنكليزي الممتاز الموسم الماضي، المرة الأولى في تاريخه في هذه الجائزة، بينما توج بها رونالدو في العامين الأخيرين.

وساعد رونالدو ريال مدريد في الفوز بلقبه الثالث على التوالي لدوري أبطال أوروبا، قبل انتقاله إلى يوفنتوس في تموز (يوليو) الماضي. وسينافس مودريتش، الذي أسهم أيضا في فوز ريال مدريد بدوري الأبطال، وأفضل لاعب في كأس العالم الأخيرة التي قاد خلالها منتخب بلاده إلى المباراة النهائية، زميله السابق على الجائزة خلال حفلة ستقام في لندن في الـ24 من أيلول (سبتمبر) الجاري.