«أميركا المفتوحة»: سيرينا تتجاوز بليسكوفا.. ونادال ينجو من «اختبار» تيم

نيويورك - رويترز |

عوضت سيرينا وليامز فقدان إرسالها في المجموعة الأولى لتهزم التشيخية كارولينا بليسكوفا المصنفة الثامنة 6-4 و6-3 وتبلغ قبل نهائي بطولة «أميركا المفتوحة» للتنس في أجواء شديدة الحرارة الليلة الماضية.


وبدأت اللاعبة الأميركية التي يبلغ عمرها 36 عاماً المباراة بصورة متواضعة على استاد «آرثر آش» وسمحت لبليسكوفا بالتقدم 3-1 في المجموعة الافتتاحية، فيما نجح رفائيل نادال، في الفوز على النمسوي دومينيك تيم ليبلغ الدور نفسه من البطولة.

وفي ظل الحرارة الشديدة التي تسببت في إيقاف مباريات الناشئين في وقت سابق من اليوم، ارتكبت وليامز 22 خطأ سهلاً في المجموعة الافتتاحية، لكنها أظهرت قدراتها الكبيرة لتعوض تأخرها وتحسم المجموعة بالفوز باخر أربعة أشواط.

وقالت وليامز، التي تسعى إلى احراز اللقب للمرة السابعة إضافة لمعادلة الرقم القياسي بالفوز باللقب 24 في البطولات الأربع الكبرى، في مقابلة: «انتابني شعور سيء لأن كل الجماهير كانت تساندني ولم أكن أفوز لذا كان علي بذل المزيد من الجهد».

وأضافت: «أشعر بأنني ألعب بحرية الآن. في هذا الوقت العام الماضي كنت خلال عملية الانجاب ولذلك لا يوجد شيء يجب أن أثبته».

وكانت المجموعة الثانية أكثر سهولة للمصنفة 17.

وكسرت وليامز إرسال بليسكوفا مرتين لتفوز بشوطها الثامن توالياً وتتقدم 4-صفر، وأجهضت انتفاضة قصيرة من اللاعبة التشيخية قبل أن تسدد ضربة الإرسال الساحقة الرقم 13 لها في اللقاء لتحسم الأمور بعد ساعة واحدة و26 دقيقة من اللعب.

وقالت اللاعبة الأميركية التي خسرت أمام بليسكوفا في الدور قبل النهائي العام 2016: «عندما أكون في احدى البطولات الأربع الكبرى، أشعر بأنني يجب أن أبذل جهداً كبيراً. أحب هذه اللعبة وقد يكون هذا هو السبب».

وتلتقي وليامز في قبل النهائي مع اللاتفية أنستاسيا سيفاستوفا المصنفة 19.

من جهته انتفض رفائيل نادال، حامل اللقب، بعدما بدأ اللقاء في شكل كارثي وفاز بالشوط الفاصل في المجموعة الخامسة المثيرة ليهزم تيم صفر-6 و6-4 و7-5 و6-7 و7-6 ويبلغ قبل نهائي البطولة أمس.

وأصبح تيم أول لاعب يفوز بمجموعة أمام نادال من دون حصول اللاعب الإسباني على أي شوط في «فلاشينغ ميدوز» منذ فعلها آندي روديك قبل 14 عاماً، لكن المصنف الأول نجح في النهاية في حسم اللقاء الذي انتهى الساعة الثانية صباحاً بالتوقيت المحلي.

وقال نادال في مقابلة داخل الملعب: «كانت معركة قوية. الظروف كانت صعبة والرطوبة كانت عالية جداً بالنسبة لي».

وسيلعب نادال في قبل النهائي مع الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو صاحب ضربات الإرسال القوية.