السلطات الأفغانية تعتقل 11 من شبكة «حقاني»

ارتفاع عدد قتلى تفجيرين في كابول إلى 20

كابول - أ ف ب، رويترز |

ذكر مسؤولون أن عدد قتلى انفجارين وقعا في مركز رياضي في العاصمة الأفغانية كابول اليوم (الأربعاء)، ارتفع إلى 20 على الأقل، إضافة إلى إصابة 70 بجروح.


وقال الناطق باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي إن «العدد سيتغير على الأرجح».

وأكد الناطق باسم شرطة كابول حشمت ستانيكزاي وقوع التفجير في النادي، مشيرا الى انه «يتم اجلاء» الجرحى، وأضاف «بناء على معلومات أولية فإن سبب الهجوم هو مفجر انتحاري».

وأشار مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي زعموا مشاهدة الهجوم إلى أن الانتحاري قتل حراس النادي قبل ان يفجر نفسه داخله.

وقال محمد حنيف على «فايسبوك» ان «الانتحاري فجر نفسه في الداخل حيث تجمع عدد كبير من الرياضيين. ووقع الكثير من القتلى والجرحى».

وفي غضون ذلك، اعتقلت السلطات الأفغانية 11 من اعضاء شبكة «حقاني» المسلحة في كابول، وفق ما افادت وكالة الاستخبارات الافغانية اليوم، غداة اعلان عن وفاة مؤسس الشبكة.

واعتقلت القوات الافغانية الخاصة المسلحين في مدينة كابول والمناطق المحيطة بها، وفق ما ذكرت المديرية الوطنية للامن في بيان.

ويشتبه بضلوع المعتقلين في تفجيرات وعمليات قتل استهدفت موظفين حكوميين و«شخصيات نافذة»، بحسب المديرية.

وأضافت المديرية أنه تمت خلال العملية مصادرة كميات كبيرة من المتفجرات والذخيرة بدون ان تذكر وقت اعتقال المسلحين.

وجاء البيان غداة اعلان حركة «طالبان» وفاة جلال الدين حقاني مؤسس شبكة «حقاني» المسلحة. الا انها لم تكشف تاريخ وفاته.