بيكهام يكشف اسم فريقه الأميركي: إنتر ميامي

ميامي - أ ف ب |

كشف النجم السابق لكرة القدم الإنكليزية ديفيد بيكهام اليوم (الأربعاء)، أن «نادي انترناسيوال ميامي لكرة القدم»، أو «إنتر ميامي أف سي» اختصاراً، سيكون اسم النادي الجديد الذي أسسه، والمتوقع أن يبدأ المشاركة في دوري كرة القدم الأميركي العام 2020.


وقال بيكهام في بيان: «هذا يوم فخر بالنسبة إلي وللفريق كله». وأضاف «هذه خطوة مهمة جديدة في تشكيل فريقنا، وتمثل لحظة مهمة في تاريخ نادي إنترناسيونال ميامي لكرة القدم».

وتابع «يحتفي الاسم (الذي اختاره) بالطاقة المذهلة لواحدة من أكثر المدن حماسة في العالم، لجهة تنوعها، شغفها، وطموحها. مدينة رحبت بي وبكثر غيري بكل حرارة».

وكشف النادي أيضا شعاره المؤلف النادي مع اثنين من طيور مالك الحزين، رمز الحرية، أمام شمس تهم بالغروب وتشع منها سبعة خيوط «تكريما لمسيرة بيكهام» الذي ارتدى القميص رقم 7 في مسيرته لاعبا.

والشعار، هو خلفية سوداء إلى حد كبير وفي داخله اللونين الوردي والأبيض اللذين يمثلان الطائر والشمس، وأشير الى تاريخه المقرر العام 2020 بأرقام رومانية، وهي السنة التي سيستهل فيها النادي الجديد مسيرته في الدوري الأميركي الممتاز لكرة القدم (أم أل أس).

وكان بيكهام (43 عاما) حصل بعد انتقاله إلى نادي لوس أنجليس غالاكسي الأميركي اثر التحاقه بالدوري الأميركي في 2007، على امتياز تأسيس فريق في ميامي مقابل سعر مخفض (بلغ 25 مليون دولار أميركي بدلا من 150 مليون قيمة رسم الحصول على رخصة حاليا).

وبعد إعلانه نهاية مسيرته لاعبا في 2013، باشر إطلاق مشروعه في مدينة ميامي بولاية فلوريدا، الا انه واجه مسألة شائكة تتعلق ببناء الملعب، في ظل اعتراضات محلية من سكان حي أوفرتاون، وغالبيتهم من المهاجرين الكوبيين الذين يخشون ان تتضمن أعمال بناء الملعب حدائق وتعزز مشاكل المواصلات والتنقل المعقدة أصلا، وتساهم في ارتفاع اسعار الايجارات والمساكن.

ويحظى بيكهام بدعم من شركاء اقتصاديين أثرياء، بينهم الأخوان خوسيه وخورخي ماس، وشرع بعد تقديمه اقتراحات عدة جوبهت بالرفض، بشراء ملعب للغولف بغرض تحويله الى ملعب لكرة القدم، ولا يزال ينتظر موافقة السلطات البلدية، والمتوقعة في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.