أشهر حذاء في تاريخ السينما «يعود» إلى المتحف بعد 13 سنة

(أن بي سي نيوز)
شيكاغو - أ ف ب |

عثر على حذاء شهير استخدم في فيلم «وزيرد أوف اوز»، بعد 13 سنة على سرقته من متحف في مينيسوتا في وسط الولايات المتحدة الغربي.


وقد انتعلت الحذاء النبيذي في الفيلم العائد إلى العام 1939، دوروثي التي أدت دورها جودي غارلاند. وهو على الأرجح أشهر حذاء في تاريخ السينما.

وأعلنت السلطات الأميركية أنها عثرت على الحذاء اللماع وهو من بين أربعة أحذية مماثلة انتعلتها غارلاند في الفيلم الكلاسيكي، بعد تحقيق أخير استمر سنة. وكان الحذاء سرق تحت جنح الظلام عام 2005 بعد كسر زجاج صندوق كان فيه في متحف جودي غارلاند في مسقط رأس الممثلة غراند رابيدز في مينيسوتا. وقد رصدت مكافأة مليون دولار لاستعادة الحذاء.

وامتنعت السلطات عن إعطاء الكثير من التفاصيل حول مصير الحذاء، مكتفية بالقول للصحافيين إنها استردته وإن ثمة «مشتبهاً بهم عدة». وقد عرضت الحذاء الذي بدا في وضع جيد في علبة زجاجية.

وقالت ممثلة المتحف سو بلاجمان: «إنه أمر لا يصدق. كنا نظن أننا لن نسترجعه أبداً». وقد حصلت الشرطة على مر السنين على معلومات كثيرة في شأن مكان وجود الحذاء وحققت بها كلها من دون جدوى.

واستعاد التحقيق زخمه قبل سنة عندما حصلت محاولة لابتزاز شركة التأمين المالكة للحذاء. وأدى في النهاية الى العثور على الحذاء.

وقال قائد الشرطة سكوت جونسون: «إنه أكثر من مجرد حذاء. إنه رمز مستدام لقوة الإيمان».

وفي الفيلم، تضرب دوروثي بكعب الحذاء على الأرض ثلاث مرات لتحقيق أمنيتها بالعودة الى ديارها في كنساس.