روسيا تفقد «أكبر معجب بفرقة البيتلز»

سان بطرسبورغ - أ ف ب |

توفي نيكولاي فاسين الملقب بـ «أكبر معجب بفرقة بيتلز» في الاتحاد السوفياتي عن 73 عاماً في سان بطرسبورغ، كما أعلن المتحف الذي أسسه تكريماً للفرقة البريطانية الشهيرة. وجاء في الموقع الإلكتروني لمركز بوشكينسكايا 10 الذي يضم متحفاً مكرساً للـ «بيتلز» أسسه هذا الفنان عام 1991: «صديقنا ورفيقنا نيكولاي فاسين توفي في شكل مأسوي في 29 آب (اغسطس)».


ووضع سكان في ثاني كبرى المدن الروسية الزهر في باحة مبنى المتحف حيث كان يحتفظ الفنان، وهو من الشخصيات البارزة في أوساط الموسيقى البديلة في الاتحاد السوفياتي، بتذكارات مرتبطة بالفرقة ومنها اسطوانة فينيل تحمل توقيع جون لينون وتعود إلى عام 1970.

وأفادت الصحف محلية بأن فاسين توفي بعدما رمى بنفسه من الطابق الثاني من مركز تجاري في سان بطرسبورغ.

وكان معروفاً عنه إعجابه الكبير بالفرقة البريطانية اعتباراً من ستينات القرن العشرين، في حين كان النظام الشيوعي يمنع موسيقى البوب والروك الغربية ويعتبرها أداة تخريبية للثقافة البورجوازية.

وجاء في رسالة نشرها أحد أصدقائه على موقع المتحف: «الحلم الأكبر لنيكولاي كان إقامة فسحة للحب والسلام والموسيقى مهداة إلى جون لينون في سان بطرسبورغ».

وكانت السلطات السوفياتية وعدت خلال مرحلة «البيريسترويكا» بالمساعدة على تحقيق هذا المشروع إلا أنه لم ير النور.