أردوغان يتعهد عودة التضخم إلى خانة الآحاد

إسطنبول، برلين - رويترز |

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن معدل التضخم في البلاد، الذي ارتفع إلى نحو 18 في المئة، سيتراجع من جديد إلى خانة الآحاد، من دون أن يوضح سبب الانخفاض، وذلك وفق ما نقلت عنه صحيفة «حريت» التركية.


وذكر أردوغان أن تركيا ستتجاوز أزمة العملة التي شهدت هبوط الليرة بنحو 43 في المئة في مقابل الدولار منذ بداية العام الحالي.

ونقلت الصحيفة عن أردوغان قوله للصحافيين على متن الطائرة في رحلة العودة من قرغيزستان: «سنعود إلى خانة الآحاد مجدداً. سنتخطى ذلك، مشيرة إلى أن أسعار الفائدة المرتفعة تعزز التضخم.

وأضاف: «بالنسبة إلى قضية الاستثمارات، لا يعزف المستثمرون الأجانب عن دخول تركيا، ونحن في وضع جيد بالنسبة إلى الصادرات، ليس لدينا مشكلة، وسنتخطى ذلك وسننجح».

أظهرت بيانات رسمية أن معدل التضخم قفز إلى 17.9 في المئة على أساس سنوي في آب (أغسطس) الماضي بسبب ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء، ليسجل أعلى مستوياته منذ أواخر عام 2003. وفي بيان صدر بعد فترة وجيزة من إعلان بيانات التضخم، أعلن البنك المركزي أنه سيعدل سياسته النقدية في اجتماع لجنة السياسات النقدية في 13 الجاري. ويبلغ سعر الفائدة الرئيس حالياً 17.75 في المئة، ما يقل بقليل عن معدل التضخم في آب (أغسطس).

إلى ذلك أعلن الخارجية الألماني هايكو ماس أمس، أنه سيستغل زيارته تركيا للاطلاع على تفاصيل الأزمة المالية هناك، مضيفاً أنه لا يتوقع مناقشة تقديم مساعدات مالية إلى أنقرة. وقال ماس قبل السفر إلى تركيا في زيارة تستمر يومين: «بالطبع سنطلع على الوضع الاقتصادي وما تقوم به الحكومة التركية لمواجهته». وأضاف: «في الوقت الحالي، لا أعتقد أن ذلك يعني أننا سنتباحث في شأن إجراءات خاصة بمساعدات».