الشارقة لصوغ خريطة عمل لحل مشاكل الشباب

(ارشيفية)
الشارقة - دلال أبو غزالة |

سخّرت إمارة الشارقة (دولة الإمارات العربية المتحدة) الدورة الثالثة من المؤتمر الدولي «الاستثمار في المستقبل» الذي يُعقد الشهر المقبل، للبحث في قضايا الشباب في المنطقة العربية، خصوصاً الذين «يعانون الفقر والتهجير والتهميش وانعدام الفرص»، والخروج بخريطة عمل دولية لوضعهم في صلب مسيرة التنمية.


وقالت رئيسة مؤسسة «القلب الكبير» العالمية الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، إن المؤتمر يسعى إلى «فتح قنوات الحوار بين الشباب وبين منظمات حكومية وغير حكومية». وأضافت: «في وقت ينعم كثير من الشباب في العالم بحياة مستقرة وتتوافر لديهم مقومات التعليم والعمل والنجاح، يواجه الشباب في بعض دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحديات تقف عائقاً أمام تقدمهم ومشاركتهم في صناعة مستقبل يرقى إلى مستوى تطلعاتهم».

وأشارت إلى أن المؤتمر «يحرص على تناول قضايا الشباب الذين يعانون الفقر والتهجير والتهميش وانعدام الفرص، وعلى فتح قنوات الحوار بينهم وبين المنظمات الحكومية وغير الحكومية المعنية بمعالجة هذه القضايا، من أجل صوغ استراتيجيات مشتركة تضع الشباب في صلب مسيرة التنمية كمساهمين فاعلين وشركاء حقيقيين يمارسون دورهم في بناء مستقبل أفضل لأنفسهم وأوطانهم».

وتابعت القاسمي: «نريد من هذا المؤتمر أن نقدم للشباب منبراً يتحدثون من خلاله عن رؤاهم وتطلعاتهم وخططهم التي تتيح لهم ليس فقط استعادة الأمل بمستقبل أفضل، بل استعادة الدور الفعّال في مسيرة تقدم أوطانهم». وزادت: «نحن في دولة الإمارات وفي إمارة الشارقة في شكل خاص، ملتزمون الدفاع عن حق الإنسان في حياة كريمة ومستقرة ومستقبل آمن، وملتزمون دعم ومساندة الشباب لاستنهاض طاقاتهم واستحداث فرص تضعهم على طريق الإنتاج المثمر والعطاء البنّاء».