وفد كوري جنوبي يسلّم كيم رسالة من مون

سيول - أ ب، رويترز، أ ف ب |

التقى وفد كوري جنوبي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في بيونغيانغ، للاتفاق على التفاصيل النهائية لقمة ثالثة تجمعه هذا الشهر برئيس الشطر الجنوبي مون جاي إن. وأعلن مكتب مون أن الوفد برئاسة مستشاره للأمن القومي تشونغ إيوي يونغ، سلّم كيم رسالة شخصية من الرئيس، مشيراً الى أن الجانبين «تبادلا آراء» حول ملفات. ولم يتضح هل حدّد الطرفان موعداً للقمة، أو حققا أي تقدّم في الخروج من مأزق في المحادثات بين بيونغيانغ وواشنطن، في شأن تفكيك البرنامجَين النووي والصاروخي للدولة الستالينية.


وعاد الوفد الذي ضمّ أيضاً مدير وكالة الاستخبارات الوطنية سوه هون، إلى الجنوب بعدما التقى كيم يونغ تشول، الرئيس السابق لأجهزة الاستخبارات الكورية الشمالية، والذي يتولى المفاوضات مع الولايات المتحدة، وري سون جون رئيسة لجنة كورية شمالية مسؤولة عن الشؤون عبر الحدود، والتي قادت محادثات بارزة بين الكوريتين.

وأعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن أمله بنجاح القمة الكورية المرتقبة، وذلك خلال اتصال هاتفي مع مون. واتفق الجانبان على مواصلة «تعاون وثيق» في جهودهما لنزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

إلى ذلك، أفادت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية بأن كيم ظهر، للمرة الأولى منذ 16 يوماً، خلال تشييع جو كيو تشانغ الذي ساهم في شكل أساسي في تطوير كوريا الشمالية برامجها النووية والصاروخية والفضائية.

وفي موسكو، أعلن ناطق باسم الكرملين أن موسكو وبيونغيانغ تناقشان احتمال زيارة كيم روسيا. وأضاف: «أُرسلت الدعوة ونناقش ذلك مع الممثلين الكوريين (الشماليين)، لكن لم يُحدّد موعد، ولا ردّ واضحاً من الجانب الكوري بعد».