إصابة 26 شخصاً في نجران بعد اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون

شظايا الصاروخ الباليستي أسفرت عن إصابة 26 في نجران (واس)
نجران - «الحياة» |



قال الناطق باسم مديرية الدفاع المدني في مدينة نجران (جنوب غربي السعودية)، النقيب عبد الخالق علي القحطاني إن 26 شخصاً، بينهم طفلان أُصيبوا من جراء سقوط شظايا صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون مساء أمس (الأربعاء) من محافظة صعدة (شمال اليمن)، بحسب ما ذكرت «وكالة الأنباء السعودية» (واس).

وأوضح الناطق أنه تم علاج 15 مصاباً في موقع الحادث ونقل 11 إلى المستشفى، لافتاً إلى أن الجهات المختصة باشرت الاجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات.


من جهته، قال الناطق باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن «دفاعت التحالف رصدت في تمام الساعة 8:08 بالتوقيت المحلي إطلاق صاروخ باليستي من قبل ميليشيا الحوثي من محافظة صعدة باتجاه نجران».

وأوضح أن «الصاروخ أطلق بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراضه وتدميره، ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية، ما تسبب في إصابة 23 شخصاً».

وأضاف المالكي ان «هذا العمل العدائي من قبل ميليشيا الحوثي يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعمها بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح للقرارين الأممين الرقم (2216) و(2231) بهدف تهديد أمن السعودية والأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي والإنساني».

وقد بلغ إجمالي الصواريخ البالستية التي أطلقتها الميليشيا المدعومة من إيران باتجاه السعودية حتى الآن 189 صاروخًا تسببت في استشهاد 112 مدنياً.