«أميركا المفتوحة»: ديوكوفيتش يهزم الطقس الحار وميلمان

ديوكوفيتش يحتفل بفوزه بنقطة على ميلمان في ربع نهائي أميركا المفتوحة (إفي)
نيويورك - رويترز |

اجتهد نوفاك ديوكوفيتش من الخط الخلفي ليفوز على الاسترالي جون ميلمان 6-3 و6-4 و6-4 الليلة الماضية ويصعد لمواجهة الياباني كي نيشيكوري في الدور قبل النهائي لبطولة «اميركا المفتوحة» للتنس.


وعانى ديوكوفيتش الفائز باللقب مرتين على ملاعب «فلاشينغ ميدوز» بسبب الرطوبة العالية في استاد «ارثر اش»، لكنه حافظ على هدوئه على أرض الملعب وأنقذ الفرصة الوحيدة لكسر الإرسال ليحصد المجموعة الأولى في ساعة واحدة.

وقال ديوكوفيتش: «(تعرضت) إلى اختبارات كثيرة. نحو ثلاث ساعات. والآن نحن في منتصف الليل. الإشادة تذهب لجون بعد الأداء الرائع الذي قدمه».

واعتاد ميلمان على الطقس الحار في مدينة برزبين التي نشأ فيها، لكنه احتاج إلى مغادرة الملعب عند التعادل 2-2 في المجموعة الثانية، بعدما أبلغ الحكم أنه لا يستطيع وضع الكرة في جيبه لأن سرواله مبتل بسبب العرق.

وقال الاتحاد الاميركي للتنس في بيان إن ميلمان كان يتصبب عرقاً في شكل يجعل التحرك على أرض الملعب خطراً للغاية.

وأوضح ميلمان أن «الرطوبة كانت مرتفعة للغاية خلال مباريات الليلة. إنها خادعة لكنها واحدة لكل من اللاعبين. لا يوجد أي أعذار أو ما شابه. سألعب في حمام سباحة لو حصلت على فرصة اللعب في دور الثمانية لإحدى البطولات الأربع الكبرى كل أسبوع. هذا سيكون ممتعاً».

وعاد ميلمان، الذي تغلب على روجر فيدرر في الدور السابق، إلى أرض الملعب بعد فترة لكنه لم يجد ما يستمتع به ضد إرسال ديوكوفيتش وكسر اللاعب الصربي إرسال نظيره الاسترالي في الشوط قبل الأخير قبل أن يحسم المجموعة في الشوط التالي.

وشهدت المباراة العديد من الضربات المتبادلة بين اللاعبين إذ تبادلا تسديد الكرات تسع مرات على الأقل في 57 مناسبة.

وأوضح ديوكوفيتش: «كنت أعاني وهو أيضاً كان يعاني. قمنا بتغيير العديد من القمصان والسراويل وكنت أحاول الصمود والعثور على طريقة للفوز بالمباراة. ليس من السهل اللعب في هذه الأجواء لكنها كانت متشابهة لكل منا».

وكسر ديوكوفيتش إرسال منافسه مبكراً في المجموعة الثالثة ليتقدم 3-1، لكنه فقد تركيزه لفترة بسيطة ليمنح ميلمان فرصة إدراك التعادل.

وحصل اللاعب الصربي على تحذير لانتهاك توقيت تسديد الإرسال وارتكب خطأ مزدوجاً لتتاح أمام ميلمان فرصة كسر الإرسال. وخسر ديوكوفيتش إرساله للمرة الأولى بعدما فشل في تسديد الإرسال في الوقت المحدد.

وبعد ضربة أمامية خاطئة أدرك ميلمان التعادل 3-3 لكن المصنف السادس في البطولة حصل على ثلاث فرص لكسر الإرسال في الشوط التالي ونجح التقدم من الفرصة الثالثة قبل أن يحسم المباراة لمصلحته لضربة خلفية في ساعتين و48 دقيقة.