إثيوبيا تعيد فتح سفارتها في إريتريا

أديس أبابا - أ ف ب |

أعادت إثيوبيا فتح سفارتها في العاصمة الإريترية أمس، في خطوة جديدة نحو إعادة العلاقات بين البلدين اللذين أنهيا عقوداً من النزاع.


ووقع رئيس إريتريا أسياس أفورقي ورئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد، اتفاق سلام في تموز (يوليو) الماضي، ينهي العداء بين البلدين، الذي بدأ بحرب حدودية في العام 1998 استمرت عامين، وأدت إلى قطع العلاقات لمدة 18 عاماً.

ووصل أبيي إلى إريتريا أول من أمس في زيارته الثانية منذ توليه منصبه، وتفقد ميناءي البلاد على البحر الأحمر قبل أن يتوجه إلى العاصمة أسمره.

وأفادت وكالة «فانا» الإعلامية أن «أحمد وأفورقي أعادا فتح السفارة في مراسم مقتضبة».

وكان الرئيس الإرتيري ورئيس الوزراء الإثيوبي وقعا في أسمره أول من أمس، اتفاقاً في حضور الرئيس الصومالي محمد عبداللهي، «لبناء علاقات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وأمنية أقوى» بين البلدين، كما أفادت وزارة الإعلام الإريترية.