ترامب يشيد بالعلاقات مع الكويت

الكويت، واشنطن - «الحياة» |

أجرى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في واشنطن ليل الأربعاء - الخميس، محادثات رسمية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أشاد بالعلاقات مع الكویت، واصفاً الشیخ صباح الأحمد بأنه «صدیق خاص» له.


وتناولت المحادثات عرض العلاقات التي تجمع البلدين وسبل تطويرها، وتنمية التعاون العسكري والتعاون الأمني، وزيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري، تعزيزاً للشراكة الاستراتيجية على الأصعدة والمجالات كافة. كما تطرقت إلى أهم القضايا المشتركة، والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية. وأكد الجانبان ضرورة إرساء دعائم السلم والأمن والاستقرار الدولي، ودعم الجهود الدولية الساعية لمواجهة أشكال التطرف والإرهاب، وردع تمويلهما وتجفيف منابعهما.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن ترامب قوله خلال حديثه عن العلاقات الكويتية-الأميركية: «قبل كل شيء لدي علاقة شخصیة رائعة مع الشيخ صباح الأحمد. علاقاتنا متمیزة وقویة جداً مع الكویت». وأضاف: «الكویت مكان أعرفه منذ فترة طویلة ولدي العدید من الأصدقاء الذین یعیشون في الكویت وواشنطن ونیویورك، إنهم شعب جید للغایة. علاقتنا الثنائیة قویة للغایة».

وشدد الرئيس الأميركي في تصریحات لصحافیین على أهمیة العلاقات مع الكویت، مشيراً إلى أن البلدین «یتعاونان على نطاق واسع في مجالي التجارة والاستثمار». وأكد أن الكویت «نفذت استثمارات ضخمة في الولایات المتحدة»، لافتاً إلى أنها «تشتري كذلك الكثیر من المعدات والعتاد العسكري». وأضاف: «نقدر المشتریات الكبیرة التي تجريها الكويت، ونحن صراحة نعمل بجد لتحقیق الاستقرار في المنطقة».

وكانت الكویت وقعت عدداً من الاتفاقات مع الولایات المتحدة، منها «خطاب نيات» لتعزیز التعاون في الأمن السیبراني.

وقال رئیس مجلس الإدارة الرئیس التنفیذي للهیئة العامة للاتصالات وتقنیة المعلومات في الكويت سالم الاذینة لـ «كونا»، إن «خطاب النيات» يهدف إلى مزید من التعاون لتنفیذ استراتیجیة الأمن السیبراني الوطني لدولة الكویت، وبناء القدرات ونشر الوعي في مجال الأمن المعلوماتي». كما وقعت الهيئة الكويتية مذكرة تفاهم مع شركة «أمازون ویب سیرفیسز» لتطویر سیاسات مناسبة للحوسبة السحابیة في الكویت، تدعم تطور الخدمات الإلكترونیة في المؤسسات الحكومیة.

ووقعت الادارة العامة للجمارك الكویتیة وإدارة الأمن النووي الوطني وثیقة تعاون مع الجانب الأميركي، تتعلق بمنع الاتجار غیر المشروع بالمواد النوویة والمواد الإشعاعیة الأخرى.

وقال المدیر العام للادارة العامة للجمارك الكويتية المستشار جمال الجلاوي، إن الوثیقة تأتي «تتویجاً لمحادثات طویلة مع الجانب الاميركي، وتحظى بأهمية كبیرة في مجال مكافحة الإتجار غیر المشروع بالمواد المشعة».