نيشيكوري يثأر من شيليتش

ديوكوفيتش كسب الاسترالي ميلمان (ا ف ب)
نيويورك - رويترز |

تأهل كي نيشيكوري إلى الدور قبل النهائي لبطولة أميركا المفتوحة بفوز صعب على مارين شيليتش بنتيجة ليثأر من اللاعب الذي حطم أحلامه في حصد لقب في البطولات الأربع الكبرى في نهائي البطولة في 2014.


وبعد انتصار نعومي اوساكا على الاوكرانية ليسيا تسورنكو لتصبح أول لاعبة يابانية في 22 عاما تبلغ الدور قبل النهائي في البطولات الأربع الكبرى تبع نيشيكوري خطى مواطنته إلى الدور قبل النهائي في مباراة استمرت أكثر من أربع ساعات، وكانت نتيجة مختلفة عن مواجهتهما قبل أربع سنوات عندما سحق شيليتش صاحب الإرسال القوي منافسه الياباني بنتيجة 6-3 و6-3 و6-3 ليحصد اللقب في اميركا المفتوحة. وبلغ شيليتش نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى في مناسبتين منذ ذلك الحين لكن نيشيكوري لم يصل إلى هذا الدور مرة أخرى وسيواجه نوفاك ديوكوفيتش من أجل مكان في النهائي، وفي بداية المباراة بدا أن ما حدث في 2014 سيتكرر مرة أخرى، إذ فاز شيليتش المصنف السابع بالمجموعة الأولى وسط أداء متواضع من نيشيكوري.

وباءت محاولات نيشيكوري بالفشل إلى أن حصل على فرصة كسر إرسال منافسه وهو متأخر 4-2 في المجموعة الثانية ونجح في ذلك لينتقل الإرسال إليه، وبدأ نيشيكوري في العثور على إيقاعه وتغيرت الأمور فجأة مع شيليتش وكسر اللاعب الياباني المصنف 21 في البطولة إرسال منافسه للمرة الثانية على التوالي بفضل خطأ مزدوج ليتقدم 5-4 ثم حافظ على إرساله ليدرك التعادل، واستمر الوضع كما هو في المجموعة الثالثة، إذ كسر نيشيكوري إرسال منافسه للمرة الثالثة.

ورغم أن شيليتش أدرك التعادل 4-4 إلا أنه واصل مستواه المتذبذب، إذ حصد نيشيكوري المجموعة بعد خطأين مزدوجين في الشوط الحاسم، وعاد اللاعب الكرواتي ليفوز بالمجموعة الرابعة واستمرت التقلبات في المجموعة الخامسة بعدما كسر نيشيكوري الإرسال ليتقدم 3-1 ثم كسره مرة أخرى بضربة ناجحة ليفوز بالمباراة.

من جانبه قال الصربي ديوكوفيتش الذي تغلب على الاسترالي جون ميلمان، «ليس من السهل اللعب في هذه الأجواء لكنها كانت متشابهة لكل منا».