واشنطن: بكين لم تستجب مطالبنا التجارية

واشنطن – رويترز، أ ف ب |

أعلن المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لن يتخذ أي قرارات بشأن تهديده بفرض رسوم جمركية على بضائع صينية أخرى بقيمة 200 بليون دولار، قبل أن يجري مسؤولون تقويماً للتعليقات العامة بشأنها.


وجمع مكتب الممثل التجاري الأميركي 5914 تعقيباً للأفراد على الرسوم الجمركية المقترحة قبل انتهاء فترة للتعقيب العام في وقت متأخر من ليل أول من أمس.

وأبلغ كودلو تلفزيون «بلومبرغ» أن «الرئيس بنفسه ونحن سنقوم التعليقات وسنتخذ قراراً في ما يتعلق بالمئتي بليون دولار»، مضيفاً: «سنتخذ قراراً بشأن الحجم والمعدل والتوقيت. لا أريد أن أستبق الأمور».

وأبلغ كودلو قناة «سي أن بي سي» التلفزيونية أن إدارة ترامب ما زالت تتحدث مع الصين حول عدد من قضايا التجارة، لكن بكين لم تستجب حتى الآن لطلبات الولايات المتحدة».

وقال: «مازلنا نتحدث مع الصين حول عدد من القضايا (...) تلك المحادثات ستستمر. نحن نريد خفض الحواجز أمام التجارة في القطاعات كافة».

وعلى وجه التحديد، قال كودلو، إن «الولايات المتحدة تسعى إلى صفر للرسوم جمركية، وصفر للحواجز غير الرسوم، وصفر للدعم، ووقف سرقة الملكية الفكرية، ووقف نقل التكنولوجيا، والسماح للأميركيين بأن يتملكوا شركاتهم الخاصة بهم».

وأكد كودلو أن «تلك هي طلباتنا التي نطلبها منذ أشهر كثيرة وحتى الآن فإنه لم يتم الاستجابة لتلك الطلبات».

ومع تخوف أسواق المال والشركات الأميركية من احتمال أن يفرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب قريباً رسوماً جمركية على سلع صينية إضافية بقيمة 200 بليون دولار، قال كودلو إنه متفائل بإمكان التوصل إلى حل.

وأكد: «نحن مستمرون في المحادثات»، مضيفاً أن الصين ستجد نفسها «معزولة بشكل أكبر» إذا قاومت فتح أسواقها.

وكانت وزارة التجارة الصينية حذرت أول من أمس من أن الصين ستضطر للردّ إذا فرضت الولايات المتحدة أي رسوم جمركية جديدة، في ظل تصاعد الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال الناطق باسم وزارة التجارة الصينية قاو فنغ في مؤتمر صحافي دوري: «إذا فرضت الولايات المتحدة أي رسوم جمركية جديدة فستضطر الصين لاتخاذ إجراءات انتقامية ضرورية». وأضاف أن «الصين ستراقب عن كثب تأثير أي رسوم جديدة، وستتخذ إجراءات قوية لمساعدة الشركات الصينية أو الأجنبية العاملة في الصين على تخطي الصعوبات».

وكان ترامب أعلن في وقت متأخر من الثلثاء، أن الولايات المتحدة ليست جاهزة بعد للوصول إلى اتفاق في شأن النزاعات التجارية مع الصين، مضيفاً أن المحادثات ستستمر.

وفرض أكبر اقتصادين في العالم رسوماً جمركية على سلع بقيمة 50 بليون دولار من الطرف الآخر في حرب تجارية متبادلة.

وأكد ترامب للصحافيين في البيت الأبيض، من دون أن يذكر تفاصيل: «أبلينا بلاء حسناً في المفاوضات مع الصين، لكننا لسنا مستعدين لإبرام الاتفاق الذي يتطلعون إلى عقده». وأضاف: «سنواصل الحديث مع الصين، ولدي احترام كبير للرئيس الصيني شي جينبينغ».