مصر تواجه النيجر بمخاوف ذكريات 2012

القاهرة – محمد فتحي |

يلتقي المنتخب المصري لكرة القدم مع ضيفه منتخب النيجر اليوم (السبت) على ملعب برج العرب بالإسكندرية في الجولة الثانية بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون 2019 ، وهي المباراة الأولى للجهاز الفني الجديد لمنتخب «الفراعنة» بقيادة المكسيكي خافيير أغيري الذي تولي مهمة خلفا للأرجنتيني هيكتور كوبر .


ويخشى وصيف بطل النسخة الأخيرة للأمم الأفريقية من تكرار سيناريو 2012 عندما فشل في التأهل للبطولة القارية التي احتفظ بلقبها ثلاث مرات على التوالي أعوام 2006و 2008و 2010 بقيادة المدرب الوطني الأسطوري حسن شحاتة بعد أن تصدرت النيجر مجموعة التصفيات.

وتعد مواجهة اليوم مفترق طرق للمنتخب المصري في سعيه للحفاظ على أمله في التأهل إلى النسخة الجديدة بالبطولة الأفريقية في الكاميرون بعد سقوطه في الجولة الأولى أمام المنتخب التونسي التي شهدت أيضا تعادل النيجر مع سوازيلاند.

ويعول أغيري على نخبة من اللاعبين المحترفين في الملاعب الأوروبية في مقدمتهم نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح، بجانب أحمد حجازى وأحمد المحمدى ومحمد النني ومحمود تريزيغيه وعمرو وردة، وسيستعين بعدد قليل من اللاعبين المحليين لعدم رضاه عن معدل لياقتهم البدنية أبرزهم الحارس محمد الشناوي ولاعب الوسط طارق حامد والمهاجم صلاح محسن. فيما يقود منتخب النيجر المدرب فرانسوا زهوي العاجي الأصل الذي تولى منصبه منذ مايو 2015.