انتصاران كبيران لأوروغواي والأرجنتين

الأرجنتين انتفضت في غياب ميسي. ( أ ف ب)
أمريكا - رويترز |

هز لويس سواريز الشباك مرتين من بينهما ركلة جزاء رائعة ليقود أوروغواي لفوز سهل 4-1 على المكسيك، فيما انتفضت الأرجنتين بعد أداء سيئ في كأس العالم لتتغلب 3- صفر على جواتيمالا في مباراتين وديتين لكرة القدم في الولايات المتحدة الليلة الماضية.


وتقدمت أوروغواي، التي ودعت كأس العالم بالهزيمة في دور الثمانية أمام فرنسا التي أحرزت اللقب فيما بعد، في الدقيقة 21 في هيوستون عبر خوسيه ماريا خيمنيز لكن راؤول خيمنيز أدرك التعادل للمكسيك من ركلة جزاء بعد ذلك بأربع دقائق.

وأحرز سواريز، أفضل لاعب في المباراة، هدفين خلال تسع دقائق في الشوط الأول وجاء هدفه الثاني من ركلة جزاء وضع خلالها الكرة من فوق رأس حارس المكسيك في الدقيقة 40.

واختتم جاستون بيريرو الأهداف بعد مرور ساعة من البداية وهو هدفه الدولي الأول، وكاد راؤول خيمنيز يقلص الفارق لكن ركلة الجزاء الثانية له تصدى لها فرناندو موسليرا حارس أوروجواي قبل 16 دقيقة من النهاية.

وفي لوس انجليس كانت الأرجنتين في ثوبها الجديد وفي غياب ليونيل ميسي، الذي حصل على إجازة من المشاركة الدولية، وخافيير ماسكيرانو المعتزل دوليا أقوى من منافستها القادمة من امريكا الوسطى.

ومنح جونزالو مارتينيز التقدم للأرجنتين من ركلة جزاء في الدقيقة 27 قبل أن يضاعف جيوفاني لو سيلسو الفارق بعد ذلك بثماني دقائق بتسديدة رائعة من 25 مترا، واختتم جيوفاني سيميوني نجل دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو مدريد الأهداف في نهاية الشوط الأول في مشاركته الأولى في التشكيلة الأساسية.