أوساكا تحصد اللقب بعد معاقبة سيرينا

نيويورك - رويترز |

أصبحت نعومي أوساكا أول لاعبة يابانية تفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى عقب فوزها على سيرينا وليامز الغاضبة في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس بعد انهيار اللاعبة الأمريكية إثر معاقبتها بخسارة شوط.


وبينما كانت أوساكا مسيطرة على المباراة، أثار الحكم البرتغالي كارلوس راموس غضب سيرينا عندما عاقب اللاعبة الأمريكية الحاصلة على 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى بداعي مخالفة اللوائح في الشوط الثاني من المجموعة الثانية بعدما لاحظ أن مدربها باتريك مراد أوغلو أعطى لها بعض النصائح. وبعد سلسلة من السلوك السيئ من سيرينا وخصم نقطة بعد كسر مضربها عوقبت اللاعبة الأمريكية المخضرم بخسارة شوط كامل بينما كانت النتيجة 4-3 للاعبة اليابانية، وبعد ذلك هاجمت سيرينا الحكم ووصفته بأنه «كاذب» وأنه «سرق نقطة منها». وتسببت العقوبة في تقدم أوساكا 5-3 في المجموعة الثانية وحافظت اللاعبة اليابانية البالغ عمرها 20 عاما على هدوئها لتحقق نصرا تاريخيا، وأشعل تحذير الحكم، بعد توجيه المدرب لسيرينا، شرارة الغضب الأولى من سيرينا التي صرخت في وجه راموس وقالت إنها أم ولا تكذب أبدا ثم أضافت أنها تفضل الخسارة على القيام بذلك.

وبدا أن الأمور عادت إلى نصابها عندما كسرت سرينا أخيرا إرسال أوساكا لأول مرة لتتقدم 3-1 لكن اللاعبة اليابانية المصنفة 20 كسرت إرسال سيرينا مجددا لتحطم اللاعبة الأمريكية مضربها وتتعرض لعقوبة خصم نقطة واحدة من راموس، وأسفر ذلك عن تجدد الخلاف قبل أن تتعرض بعدها لعقوبة خسارة شوط وأطلق ذلك صيحات الاستهجان من المشجعين بينما انهمرت دموع سيرينا.

ووقفت سيرينا أمام برايان إيرلي الحكم الرئيس للبطولة وقالت: «أنت تعرف شخصيتي. هذا ليس صحيحا. خسارة شوط لقول ذلك ليست عدلا»، واعترف مراد أوغلو بأنه كان يحاول إرسال توجيهات إلى سيرينا من المدرجات لكنه اتهم ساشا باجين مدرب أوساكا بفعل الأمر ذاته. ووقفت أوساكا على منصة التتويج لاستلام اللقب والجائزة البالغ قيمتها 3.8 مليون دولار لكنها تعرضت لصيحات استهجان واضحة من المشجعين الغاضبين من راموس الذي كان حاضرا.

وقالت أوساكا: «أعرف أن الجميع كانوا يشجعونها وأنا آسفة أن الأمور انتهت بهذه الطريقة. أحب أن أقول شكرا على مشاهدة اللقاء».