ساوثجيت: لن نغير خطتنا

انكلترا خسرت موقعة إسبانيا بهدفين في مقابل هدف. ( رويترز)
لندن - رويترز |

قال مدرب إنكلترا جاريث ساوثجيت إنه «سيتمسك بالخطة» رغم متابعة خسارة بلاده 2-1 أمام إسبانيا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم في استاد ويمبلي.


وبعد كل التفاؤل الكبير حول التشكيلة الشابة للمدرب ساوثجيت ومسيرته المفاجئة في كأس العالم الأخيرة نحو قبل النهائي فإن المنتخب الإنكليزي خسر بذلك للمرة الثالثة على التوالي ولأول مرة منذ 1988 رغم أن ذلك حدث أمام منتخبات كبيرة.

وبعد الهزيمة أمام كرواتيا في قبل نهائي كأس العالم وبلجيكا في لقاء تحديد صاحب المركز الثالث، فإن الخسارة أمام إسبانيا تؤكد آراء البعض أن المنتخب الإنكليزي لا يزال يتأخر عن أقوى منتخبات العالم.

ورغم التقدم بهدف مبكر من ماركوس راشفورد وإنهاء اللقاء بقوة فإن إنكلترا لم تكن الطرف الأفضل خلال فترات طويلة من أول مباراة لإسبانيا تحت قيادة لويس إنريكي وحسمت الانتصار بهدفي ساؤول نيجيز ورودريجو، وقال ساوثجيت للصحافيين: «اليوم كان اختبارا صعبا فيما يتعلق بالضغط ومواجهة فريق يجيد الاستحواذ على الكرة. يجب أن نواصل المراجعة وملاحظة ما ينبغي فعله. لكننا نريد التمسك بالخطة وتطوير مستوانا»، وأضاف: «لا يمكن أن ننخدع لأن إسبانيا كانت الأفضل لفترات طويلة. نحن لا نزال في مراحل مبكرة مما نريد أن نصل إليه. ضغط المنافس بشكل رائع واحتجنا إلى بعض الوقت للتعامل مع الأمر والعثور على حلول».

وستلعب إنكلترا مباراة ودية مع سويسرا هذا الأسبوع كما ستواجه كرواتيا في مباراة أخرى بدوري الأمم، وقال ساوثجيت: «نحن لا نزال نتحسس خطانا. يمكننا العودة إلى أسلوبنا القديم لكننا لن نصبح أبدا فريقا كبيرا أو نتمسك بخطتنا ونقبل أنها لن تنجح باستمرار».