اريكسن يقود الدنمارك إلى الفوز

ارهوس - رويترز |

أحرز كريستيان اريكسن هدفين ليقود الدنمارك إلى الفوز 2-صفر على ويلز في دوري الأمم الاوروبية لكرة القدم أمس (الأحد)، وينهي أسبوعا مضطربا للمنتخب في شكل جيد.


واضطر الاتحاد الدنماركي إلى الاعتماد على تشكيلة مكونة من لاعبي دوري الدرجة الثالثة، ولاعبي كرة القدم داخل الصالات، في مباراة سلوفاكيا يوم الأربعاء، بسبب نزاع على حقوق الصور مع لاعبي التشكيلة الأساسية، التي بلغت دور الستة عشر في كأس العالم هذا الصيف.

وتوصل الطرفان إلى اتفاق قصير الأمد يوم الخميس، ليعود لاعبو التشكيلة الأساسية، واستقبلتهم الجماهير بتحية حارة على رغم أن بعض الجماهير وصفوهم بالجشع، على مدار الأسبوع الماضي.

وهتفت جماهير ويلز: «أنتم هنا من أجل المال فقط» لكن هذا لم يزعج الدنمارك، إذ افتتح اريكسن التسجيل بعد مرور نصف ساعة بتسديدة منخفضة.

وعاد المدرب ليوجه هاريده لقيادة المنتخب بعد غيابه من الهزيمة 3-صفر في سلوفاكيا، وحصل بيونه سيستو على فرصة تعزيز الفارق، لكن وين هينيسي حارس ويلز أنقذ مرماه.

وأضاف اريكسن الهدف الثاني في الدقيقة الـ63 من ركلة جزاء بعد لمسة يد ضد مدافع ويلز ايثان امبادو.

وكاد القائد غاريث بيل يقلص الفارق لويلز في الدقيقة الـ83 عندما سدد كرة غيرت اتجاهها، لينقذها الحارس كاسبر شمايكل بطريقة اكروباتية.