برتقالة أرجوانية في أستراليا

(Neti Moffitt)
لندن - «الحياة» |

البرتقال فاكهة أطلق اسمها على لونها المعروف. لكن صفة «برتقالي» لم تعد مسألة مطلقة. ففي أستراليا، عثر على حبة برتقال يتحول لبُها إلى اللون الأرجواني.


ووفقاً لمجلة «ساينس ألرت»، فإن امرأة تدعى نيتي موفيت كانت تقطع حبة برتقال لطفلها، حين اكتشفت أن لب الفاكهة أرجواني. وقالت إن البرتقالة كانت طبيعية تماماً من ناحية المذاق والرائحة، حتى أن ابنها أكل القطع العادية، لكن الجزء الأرجواني حفظه في المطبخ نظراً إلى شكله الغامض.

ونقلت صحيفة «سيدني مورنينغ هيرالد»، أن اللون الأرجواني استمر في الزحف على قطع الفاكهة خلال اليوم من دون معرفة السبب.

والأمر المدهش في ما حصل هو أن اللون الأرجواني لم يقتصر على بضع قطع، فالقشور التي أكل منها الطفل الصغير والتي لم تكن تحوي لباً، اكتسبت أيضاً اللون الأرجواني في سلة القمامة.

وشعرت الأم بمخاوف كبيرة بعدما رأت ذلك اللون على القشور في اليوم التالي، إذ خشيت أن يصاب الابن بمشكلة صحية، لكن شيئاً من ذلك لم يحصل. وأخذت هيئة الخدمات العلمية والطب الشرعي في كوينزلاند عينات البرتقال الأرجواني لتحديد سبب التحول. لكن متابعين يستبعدون أن يقود البحث الحالي إلى نتيجة، فقبل ثلاث سنوات سُجلت حالة مماثلة، وعندها لم يستطع العلماء تقديم أي تفسير.

وكان الباحثون رجحوا في البداية أن يكون اللون الأرجواني نجم بالأساس عن إضافة ملون اصطناعي، لكنهم اكتشفوا لاحقاً أن هذه الفرضية لم تكن صحيحة.