«حرائق» في فضاء الهند

لندن - «الحياة» |

فوجئ سكان بنغالور الواقعة في جنوب الهند بظاهرة نادرة في فضاء المدينة أثارت حيرتهم، وأعادت إلى أذهانهم مشاهد من فيلم خيال علمي كلاسيكي شهير، تطرق إلى الغزو الفضائي للأرض، وفقاً لموقع «سكاي نيوز».


فقد أظهر التسجيل المصور الذي تداوله كثر على مواقع التواصل الاجتماعي، السماء كأنها تحترق، في لقطات مذهلة تشبه تماماً تلك التي ظهرت في فيلم «عيد الاستقلال» الشهير الذي أنتج عام 1996، والذي يتحدث عن غزو الأرض من قبل أجسام غريبة من الفضاء، وقد حقق نجاحاً باهراً آنذاك وحاز جائزة «أوسكار»، وهو من إخراج رولان إيميريش. وقارن ملتقطو الظاهرة الفريدة بين مشاهد في الفيلم المذكور، إذ بدت النار في سماء بنغالور كأنها تلتهم السحب، ويزداد اللهب اتساعاً مع مرور الوقت.

وكان بالإمكان سماع أصوات بعض الشباب وهم يسجلون بهواتفهم الحادث الذي وقع الأربعاء الماضي، وهم يرددون عبارات الحيرة والدهشة ويشبهون هذه اللحظات الغريبة بمشاهد الغزو الشهير في فيلم «يوم الاستقلال». وذهب بعض المعلقين على الفيديو بعيداً حين قالوا إن ما رأوه أكثر فتكاً مما جاء في فيلم الخيال العلمي، وكتب أحد مستخدمي «فايسبوك»: «هذا يبدو جنوناً». وأضاف: «يبدو كأن بعض الغواصات الضخمة الغريبة تسير على سحابة من النار. يبدو كأنه انفجار في الفضاء. هذا لا يصدق».

ولم تورد صحيفة «ميرور» البريطانية التي نشرت الخبر، أي تفسير علمي لهذه الظاهرة الغريبة.