«المعلومات» تحبط مخططات «داعشيين» لاستهداف الضاحية والجيش اللبناني

بيروت - «الحياة» |

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، أنه «في إطار سياسة الأمن الوقائي ومتابعة النشاطات الإرهابية الجدية المعتمدة من جانب شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، وبنتيجة المتابعة تمكنت من تحديد وجود نشاط مشبوه للمدعو: و. ر. ( مواليد عام 1996، سوري )، على الأثر، أوقفته قوة خاصة من هذه الشعبة في محلة عرمون».


وأضافت في بيان: «بالتحقيق معه، اعترف بأنه دخل الأراضي اللبنانية عام 2011. ومنذ نحو السنتين وفي محلة صبرا، تعرف الى أشخاص موالين لتنظيم داعش الإرهابي، فتأثر بالمذكورين وأُعجب بفكر التنظيم وأصبح يتابع أخباره عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ومنذ نحو السنة، تعرف الى (ع. خ. مواليد عام 1998، سوري) واستطاع إقناعه بفكر تنظيم داعش، وأرسل له العديد من الإصدارات والفيديوات الخاصة بالتنظيم.

لاحقاً، أصبح (ع. خ.) خبيراً بالموضوع وأصبح يرسل له بعض الإصدارات، منها فيديو يظهر كيفية صناعة السم، وفيديو عن صناعة عبوة صغيرة، كما أرسل له رابطاً حول كيفية صناعة العبوات، وأصبحا يتبادلان مواد إعلامية لتنظيم داعش. وتناقشا في العديد من الأفكار، منها القيام بعمليات انغماسية في ضاحية بيروت الجنوبية. وخططا لاستهداف عناصر من الجيش اللبناني بواسطة مسدسات مجهزة بكاتم للصوت، بعد أن تأثرا بمقطع فيديو مشابه لما حصل مع عناصر الجيش المصري في سيناء».

وتابع البيان: «بنتيجة المتابعة، قامت قوة خاصة من شعبة المعلومات بتوقيف (ع. خ.) في بلدة أنصار في محافظة الجنوب. بالتحقيق معه، اعترف بأنه مقيم في صورة غير مشروعة في لبنان، وقد حضر مع والده الى لبنان عام 2014. وتعرف على صديقه الموقوف (و. ر.) الذي يؤيد فكر داعش ويتابعه في شكل مستمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي. استطاع (و. ر.) إقناعه بفكر تنظيم داعش، وطلب منه الدخول الى قنوات تعرض إصدارات وفيديوات تابعة للتنظيم، فدخل الى هذه القنوات واقتنع في شكل كبير بفكر التنظيم. تواصل مع أشخاص يؤيدون داعش وأعرب عن إعجابه بفكر التنظيم. أرسل لصديقه الموقوف فيديو حول كيفية صناعة السم. أرسل له صديقه الموقوف فيديو يتضمن قيام عنصر من تنظيم داعش في مصر باغتيال عسكريين مصريين في «دكان»، وجرى التداول بينهما حول التخطيط لاغتيال عناصر من الجيش اللبناني بالطريقة ذاتها بعد تأمين مسدس مع كاتم للصوت. اقترح عليه الموقوف تنفيذ أعمال إرهابية في لبنان، منها القيام بعملية انغماسية في ضاحية بيروت الجنوبية.

أخبره الموقوف (و. ر.) أنه يحاول شراء مسدس مع كاتم للصوت لتنفيذ عمليات ضد عناصر من الجيش اللبناني انتقاماً للتنظيم، وقد جاراه في ذلك. أودعا القضاء المختص، بناء على إشارته».