بغداد تستدعي سفير الجزائر بسبب هتافات لصدام

الجزائر - عاطف قدادرة |

استدعت وزارة الخارجية العراقية أمس، سفير الجزائر لدى بغداد لإبلاغه رفض العراق حكومة وشعباً، لما بدر من بعض جماهير نادي «اتحاد العاصمة» الجزائري خلال مواجهة كروية جمعت الأخير بنادي «القوة الجوية» العراقي، إذ انسحب الفريق العراقي قبل نحو 20 دقيقة من نهاية المباراة بسبب هتافات مؤيّدة للرئيس العراقي السابق صدام حسين، فيما اعتذرت وزارة الشباب والرياضة الجزائرية من نظيرتها العراقية عن تصرف المشجعين.


وتحولت المواجهة الكروية بين «اتحاد العاصمة» و»القوة الجوية» إلى أزمة ديبلوماسية بين العراق والجزائر، بعدما استدعت الخارجية العراقية السفير الجزائري في بغداد، محملة السلطات الجزائرية مسؤولية المواطنين العراقيين الموجودين في الجزائر، ومطالبة بالابتعاد عن كل ما من شأنه «إثارة الشعب العراقي».

وكانت «الحياة» شاهدة على نهاية المباراة في حي بولوغين الشعبي في باب الوادي في العاصمة الجزائرية. وغادر الوفد العراقي بعد انسحابه من المباراة إلى مقر إقامته في شكل عادي، إلا أنه احتجّ في ما بعد على هتافات المشجعين، واصفاً إياها بــ»الطائفية».

واستنكرت الخارجية العراقية سلوك من وصفتهم بـ»المغرضين» من الجماهير الجزائرية، مؤكدة أن «الشعب العراقي كان وما زال مثالاً ونموذجاً في التعامل الأخوي بعيداً من أي لغة طائفية».