اعتذار جزائري للعراق عن هتافات مؤيدة لصدام

بغداد - جودت كاظم |

قدمت الجزائر اعتذاراً رسمياً إلى العراق بعد توتّرٍ أثارته شعارات مؤيدة للرئيس الراحل صدام حسين، رددها بعض جماهير فريق «اتحاد العاصمة» الجزائري في مباراة جمعته مع نادي «القوة الجوية» العراقي في البطولة العربية لأندية الأبطال. وأكدت اللجنة الأولمبية الجزائرية في بيان «تضامنها مع العراقيين»، كما دانت «تصرف بعض أنصار اتحاد العاصمة في المباراة»، مشيرةً إلى أن «روابط التضامن والصداقة بين الشعبين العراقي والجزائري، لا يمكن أن تتأثر بتصرفات بعض الأنصار». وأكدت «استعدادها وحضورها الدائم لتعزيز التعاون الرياضي مع العائلة الرياضية العراقية».


ويأتي الاعتذار الجزائري، بعد مطالبات عراقية بضرورة أن تقدم الجزائر اعتذاراً رسمياً عن ما وصفته بـ «الشعارات الطائفية» التي رددها مواطنوها ضد اللاعبين العراقيين.

ورأى زعيم «عصائب أهل الحق» قيس الخزعلي في تغريدة على «تويتر» أن «الهتافات الطائفية الأخيرة لا تمثّل بالضرورة شعب الجزائر الذي ضحى بمليون شهيد من أجل حريته». وقال: «لابد من مواقف جزائرية واضحة تدين ما حدث حتى يتبرأ الجزائريون من العار الذي يمكن أن يلحقهم».

وأشاد الخزعلي بموقف فريق القوة الجوية العراقية، وزاد: «شكراً لنادي القوة الجوية العراقي على انسحابه المشرف».

وانسحب فريق «القوة الجوية» العراقي لكرة القدم من مباراة جمعته الأحد الماضي مع نظيره فريق «اتحاد العاصمة» الجزائري، على ملعب «5 جوييه 1962»، في إياب الدوري الـ32 من البطولة العربية للأندية.

وجاء انسحاب الفريق العراقي في الدقيقة السابعة والستين من المباراة بسبب إشعال جماهير اتحاد العاصمة الألعاب النارية، بالإضافة إلى هتافهم بعبارات سياسية تذكر اسم الرئيس السابق صدام حسين.