«طوارئ» في عاصمة زيمبابوي بعد وفيات بالكوليرا

مريض ينتظر علاج الكوليرا في هراري (رويترز)
هراري - رويترز |

أعلن وزير الصحة في زيمبابوي أوباديا مويو حال طوارئ في العاصمة هراري، بعد وفاة 20 شخصاً نتيجة تفشي وباء الكوليرا، وإصابة أكثر من ألفين بالعدوى، إثر شربهم مياهاً ملوثة. وقال لدى تفقّده مستشفى يعالج فيه مصابون: «نعلن حال طوارئ في هراري، لنتمكّن من احتواء الكوليرا والتيفوئيد وأي شيء يمكن أن يكون موجوداً. لا نريد مزيداً من الوفيات». ولفت إلى أن تفشي الكوليرا جاء بعدما لوّثت مياه الصرف الصحي آباراً مفتوحة يستخدمها سكان ضاحيتَين للعاصمة.


وأعلن أن السلطات طلبت مساعدة من وكالات الأمم المتحدة وشركات خاصة، لتأمين مياه صالحة للشرب، مشيراً إلى حظر بيع اللحوم والأسماك في الضاحيتين الموبوءتين، وإغلاق مدارس فيهما.

ويحاول مجلس مدينة هراري منذ أكثر من 10 سنين مدّ مياه الشرب إلى الضواحي، ما اضطر السكان إلى الاعتماد على مياه من الآبار المفتوحة. وعرفت زيمبابوي أضخم تفشّ للكوليرا عام 2008، أُصيب فيه 40 ألف شخص بالعدوى، توفي منهم 4 آلاف.