توقف البحث عن مغنٍ ألماني فقِد قبالة الشواطئ الكندية

دانيال كوبلبوك (أ ف ب)
لندن - «الحياة» |

أُوقفت عمليات البحث عن نجم موسيقى البوب المغني الألماني دانيال كوبلبوك الذي فقد خلال رحلة سياحية بحرية قبالة الشواطئ الكندية على المحيط الأطلسي، وفقاً لموقع «بي بي سي».


وكان كوبلبوك (33 سنة)، سقط صباح الأحد من سفينة كانت متوجهة إلى ميناء سانت جونز في مقاطعة نيوفاوندلاند.

وأوضحت الشركة المنظمة للرحلة البحرية إن سفينة «عايدة لونا» توقفت وعادت إلى موقع الحادث بعد البحث عن الفنان المفقود داخل السفينة. وقد رُفعت القضية إلى الشرطة للتحقيق في فقدان شخص. وأعلنت القوات المسلحة الكندية في بيان إن «قراراً صعباً» اتخذ لإنهاء عملية البحث صباح الإثنين «بعد الأخذ في الاعتبار قصر مدة إمكان البقاء على قيد الحياة بفعل درجة حرارة المياه في مثل هذا الوقت من العام».

وقد استخدمت سفن حرس السواحل وطائرة عسكرية للمساعدة في عملية البحث عن الرجل المفقود. وتركز البحث في منطقة تبعد 200 كيلومتر إلى الشمال من سانت جونز.

وكانت السفينة في اليوم الـ16 من رحلة سياحية بحرية انطلقت من هامبورغ الألمانية في 29 آب (أغسطس)، ومن المقرر وصولها إلى نيويورك في 14 أيلول (سبتمبر).

وعبرت الشركة المنظمة للرحلة في تغريدة على موقع «تويتر» عن مواساتها لعائلة الفنان المفقود. وقد اشتهر كوبلبوك بعد مشاركته في مسابقة للمواهب الفنية في التلفزيون الألماني عام 2003. وظهر منذ ذلك التاريخ في عدد من برامج الواقع التلفزيونية من بينها برنامج «لنرقص» عام 2015.