تسهيلات لأهالي شمال سيناء

القاهرة – «الحياة» |

سادت أجواء من السعادة والاستبشار بين أهالي سيناء خلال حضورهم لقاء مع محافظ شمال سيناء اللواء محمد عبدالفضيل شوشة في المدينة الشبابية في العريش مساء أول من أمس، إثر إعلان المحافظ عن حزمة تسهيلات لأهالي المحافظة، يتوقع أن تحقق انفراجاً في حياة السيناويين في إطار استعادة الحياة طبيعتها قبل إطلاق العملية العسكرية «سيناء 2018»، وجاء بدء حرية التنقل من المحافظة وإليهاعلى رأس التسهيلات.


وتولى المحافظ الجديد مسؤوليته في نهاية آب (أغسطس) الماضي، ضمن حركة محافظين واسعة على مستوى الجمهورية، وشوشة سبق وتولى المنصب في الفترة بين 2008 و2010 ما جعله مؤهلاً لقيادة المحافظة في تلك المرحلة وعلى دراية بالمحافظة. وأعلن محافظ شمال سيناء، خلال المؤتمر الجماهيري أن هدف القرارات والتي سيبدأ سريانها من السبت المقبل، هو التخفيف على المواطنين، وتتمثل في «فتح طريق السفر بين المحافظة ومختلف المحافظات كل أيام الأسبوع من دون تنسيقات مسبقة، وتخصيص حصة لتموين سيارات الأجرة والملاكي بالوقود 15 لتر أسبوعياً، حيث سيتم تشكيل لجنة من الجهات المعنية لتنظيم عمليات الصرف، فضلاً عن صرف الوقود للمعدات من خلال اللجنة».

وكان تداول الوقود داخل المحافظة محظوراً مع إطلاق العملية العسكرية منعاً لوصوله إلى الإرهابيين، ما أثر على حركة السير داخل المحافظة.

وأشار شوشة إلى إطلاق الدراسة داخل المحافظة في موعدها المحدد مع أنحاء الجمهورية في 22 الشهر الجاري، لافتاً إلى صرف تعويضات خاصة بالمزروعات، للمزارعين في نطاق مطار العريش (ممن تأثرت أرضهم بتدشين المنطقة العازلة حول المطار) بنسبة 50 في المئة من القيمة المحددة لها، فيما سيتم صرف الـ50 في المئة الأخرى عقب اتخاذ باقي الإجراءات الإدارية، مشدداً على صرف التعويضات للمزارعين المتضررين في رفح والشيخ زويد ومناطق جنوب العريش والطريق الدائري. وأكد المحافظ تعاون جميع مؤسسات وأجهزة الدولة لتلبية احتياجات ومطالب أهالي شمال سيناء، مشيراً إلى أن الاستراتيجية المقبلة في شمال سيناء هي التنمية والتعمير، إذ سيتم الإعلان عن مشاريع تنموية كبرى خلال الفترة المقبلة، وتقديم حوافز استثمارية.

ووعد المحافظ دراسة عدد من مطالب أهالي سيناء مع الجهات الأمنية لإعادة تشغيل محطة الغاز في العريش، وفتح عدد من الطرق، وعودة الصيادين للصيد في مياه البحر المتوسط، وإدخال مستلزمات البناء إلى محافظة شمال سيناء، والتفتيش على معديات العبور، مطالباً المواطنين بالتكاتف والتآزر مع الأجهزة المعنية لتحقيق وانجاح المهام الموكلة إليها .

وأضاف المحافظ أن المواطن السيناوي يشعر بالتحسن الأمني الملحوظ الذي تعيشه محافظة بفضل الجهود التي تبذلها القوات المسلحة والشرطة المدنية، حيث أن جهازي القوات المسلحة والشرطة يبذلان أقصى مجهود لراحة المواطن السيناوي والقضاء على الإرهاب.