الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب يشدد على مساهمة مصر في تقويض الإرهاب

القاهرة – «الحياة» |

استقبل وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق أمس، الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد بن علي كومان في مقر الوزارة، إذ تبادل الجانبان الرؤى في شأن عدد من المواضيع المقرر طرحها على جدول أعمال الاجتماعات المقبلة للمجلس، والتي ستُعقد بمشاركة ممثلين عن أجهزة وزارات الداخلية في الدول العربية، وبحث سبل التعاون الأمني العربي المشترك خصوصاً في ظل التحديات المتصاعدة.


ونقلت الوزارة في بيان أمس، عن كومان والذي يزور القاهرة في مهمة عمل رسمية، تشديده على ضرورة اشتراك مصر في كل اجتماعات المجلس للمساهمة في صياغة رؤية أمنية عربية موحدة للتعامل مع ظاهرة انتشار الإرهاب والأيديولوجيات المتطرفة وتحديث إستراتيجيات مكافحة جرائم تهريب المخدرات والهجرة غير الشرعية، كما أعرب عن رغبته في الاستفادة من خبرات وزارة الداخلية لتطوير منظومة العمل في المكتب العربي للإعلام الأمني.

وكان مجلس وزراء الداخلية العرب أطلق دورته الـ35 في آذار (مارس) الماضي في الجزائر، برئاسة وزير الداخلية السعودي الأمير عبدالعزيز آل سعود، وتناولت الدورة مــواضيــع في مـقدمــها وضــع إستراتيجية عربية للأمن الفكري.

وأشاد توفيق بالدور التنسيقي الفاعل الذي تــضطلع به الأمانة العامة للمجلس في تدعيم التعاون الأمني العربي متعدد الأطراف، مـؤكداً ضرورة تضافر الجهود الأمنية العربية لمواجهة التداعيات السلبية التي أفرزتها تحركات عناصر الكيانات الإرهابية في المنطقة.

كما أكد توفيق التزام وزراته تفعيـل أواصـر التــعاون الأمني القائم مع الدول العربية الشقيقة من خلال المشاركة بفاعلية في الاجتماعات والنشاطات الدورية للمجلس، وذلك إيماناً بضرورة تدعيم روابط التنسيـق الأمني العربي لمواجهة التحديات التي استجدت على الساحتين الإقليمية والدولية.

ورحب بتبادل الخبرات الفنية ما بين أجهزة الوزارة والمكتب العربي للإعلام الأمني بصفة خاصة ودعم المكاتب التابعة لمجلس وزراء الداخلية العرب بصفة عامة. وشارك في الاجتماع أمس مدير المكتب العربي للإعلام الأمني في المجلس اللواء صلاح حجازي.