عشرات القتلى بقصف معسكر للحوثيين في حجة

«درون» ايرانية أسقطها الجيش اليمني شرق صنعاء (المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية)
الرياض، عدن - «الحياة» |

شنّت مقاتلات للتحالف العربي غارات على معسكر لميليشيات الحوثيين في محافظة حجة شمال غربي اليمن، في وقت أكد التحالف أن كل عملياته تجري وفق القانون الدولي والإنساني.


وقال مصدر لموقع «سبتمبر نت» إن غارات للتحالف استهدفت معسكر تدريب للحوثيين جنوب مديرية عبس (حجة)، مشيراً إلى مقتل عشرات من عناصر الميليشيات بتلك الغارت. وأشار إلى أن مقاتلات التحالف استهدفت بغارات أخرى تعزيزات للحوثيين في المديرية ذاتها.

وقصفت مدفعية القوات اليمنية أمس، مواقع الميليشيات على جبهة الملاجم شرق محافظة البيضاء، ما أدى إلى تدمير آلية للحوثيين في عقبة البياض الاستراتيجية ومقتل من كانوا على متنها. وتمكن الجيش اليمني من إسقاط طائرة مسيّرة (درون) تابعة للحوثيين فوق منطقة حريب نهم شرقي العاصمة صنعاء.

ودفعت قوات الجيش بتعزيزات ضخمة في اتجاه مثلث منطقة «كيلو 16» عند المدخل الشرقي لمحافظة الحديدة. وأشارت «قناة العربية» إلى وصول «آليات عسكرية متطورة لتأمين الطريق الرابط بين صنعاء والحديدة وقطع خطوط الإمداد وملاحقة فلول الميليشيات الهاربة التي تزرع الألغام لإعاقة تقدم الجيش نحو مركز المدينة». وقتل 40 مسلحاً حوثياً في معارك على جبهة مران في محافظة صعدة.

وكشف تقرير صدر أخيراً ونشره موقع «الصحوة نت» مقتل «110 عنصراً من أبناء محافظة المحويت المجندين في صفوف مسلحي الميليشيات، منذ مطلع العام الحالي». ووفقاً للتقرير، فإن غالبية هؤلاء قتلوا على جبهة الساحل الغربي.

إلى ذلك، قال الناطق باسم تحالف دعم الشرعية اليمنية العقيد تركي المالكي خلال مؤتمر صحافي عقده في الرياض أمس، إن «كل منافذ الإغاثة لليمن تعمل بكامل طاقتها الاستيعابية»، مشيراً إلى أن قيادة التحالف «تعطي أذونات لكل السفن أياً كانت». وأوضح أنه عند حدوث أي اشتباه في خرق قوانين الاشتباك «تتم إحالة الأمر على فريق تقويم الحوادث المشترك».

وأشار المالكي إلى أن منظمات الأمم المتحدة «لم تتحرك ضد انتهاكات ميليشيات الحوثي في الحديدة»، لافتاً إلى أن الميليشيات «قصفت صوامع حبوب تابعة لبرنامج الغذاء العالمي واقتحمتها في الحديدة». وأضاف أن الحوثيين يواصلون استهداف السعودية بالصواريخ الباليستية، وغالبيتها تطلق من صعدة وعمران. وزاد أن الميليشيات أطلقت 198 صاروخاً باليستياً على المناطق السكانية في السعودية منذ بدء الأزمة في اليمن.

على صعيد آخر، واصل «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية»، توزيع حصص غذائية على النازحين في منطقة القطابا التابعة لمديرية الخوخة في محافظة الحديدة. ووزع فريق المركز 14 طناً من الحصص الغذائية استفاد منها 1170 نازحاً. ويأتي توزيع المساعدات في إطار المشاريع الإنسانية المقدمة من المملكة العربية السعودية ممثلة بالمركز إلى الشعب اليمني والتي بلغ عددها 277 مشروعاً. كما واصل المركز توزيع حصص غذائية على النازحين في مناطق السبيعة والفليفل ونبع التابعة إلى مديرية الخوخة، ووزع فريق المركز 28 طناً من الحصص الغذائية استفاد منها 2340 نازحاً.