ليفربول وسان جرمان في صراع قوي

ليفربول يمني النفس بتعويض خسارة لقب النسخة الماضية ( أ ف ب)
باريس - أ ف ب |

يسعى ليفربول وصيف بطل النسخة الأخيرة وباريس سان جرمان الفرنسي إلى تأكيد بدايتهما القوية هذا الموسم محليا عندما يلتقيان اليوم (الثلثاء) على ملعب «أنفيلد رود» الإنكليزي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.


وحقق كل من الفريقين العلامة الكاملة في المباريات الخمس الأولى في دوري بلاده، وستكون مواجهتهما اليوم أول اختبار حقيقي لجاهزيتهما في المنافسة على الألقاب هذا الموسم بالنظر إلى تشكيلتيهما الزاخرتين بالنجوم والأموال التي أنفقت على تعزيز صفوفهما، وإن كان اللقب القاري هو الهدف الأسمى لكل منهما وخصوصا سان جرمان الذي يلهث وراء لقبه الأول، فيما يتطلع «الحمر» إلى لقبه السادس والأول منذ 2005.

وكان ليفربول قريبا من معانقة اللقب القاري الموسم الماضي لكنه سقط في النهائي أمام ريال مدريد الاسباني (1-3). ويبدو الفريقان مرشحين بقوة لانتزاع بطاقتي المجموعة التي تضم نابولي الإيطالي والنجم الأحمر الصربي اللذين يلتقيان غدا ايضا في بلغراد، وبالتالي فإن مواجهتهما تكتسي أهمية كبيرة ناحية تحديد المتصدر لتفادي مواجهة الكبار في ثمن النهائي.

والتقى الفريقان قاريا في نصف نهائي مسابقة كأس الكؤوس عام 1997 ففاز الفريق الباريسي 3- صفر ذهابا ورد ليفربول 2- صفر ايابا دون أن ينجح في بلوغ النهائي الذي خسره سان جرمان أمام برشلونة الاسباني صفر-1.

وفي المجموعة ذاتها، يحل نابولي بقيادة مدربه الجديد كارلو أنشيلوتي ضيفا على النجم الأحمر في مواجهة لا تخلو من صعوبة كون أصحاب الأرض يضربون بقوة في دوري بلادهم ويتصدرونه بالعلامة الكاملة في 7 مراحل.

وسيكون ملعب «جوزيبي مياتزا» في ميلانو مسرحا لمواجهة مرتقبة في المجموعة الثانية بين إنتر ميلان الايطالي العائد الى المسابقة للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012، وتوتنهام هوتسبر الإنكليزي الذي بلغ ثمن نهائي المسابقة الموسم الماضي قبل أن يخرج على يد يوفنتوس، فيما يسعى برشلونة الاسباني المرشح بقوة لصدارة المجموعة لاستغلال عاملي الأرض والجمهور لتخطي ايندهوفن الهولندي.

وتشهد المجموعة الأولى مباراتين متكافئتين بين موناكو الفرنسي وأتلتيكو مدريد الاسباني بطل «يوروبا ليغ»، وكلوب بروج البلجيكي وبوروسيا دورتموند الالماني، والآخر ذاته في الرابعة حيث يلتقي غلطة سراي التركي مع لوكوموتيف موسكو الروسي، وشالكه الألماني مع بورتو البرتغالي.